تأجيل الحكم على صحفيي الجزيرة الإنجليزية بمصر   
الاثنين 19/8/1435 هـ - الموافق 16/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:11 (مكة المكرمة)، 14:11 (غرينتش)

أجلت محكمة جنايات القاهرة الحكم على صحفيي الجزيرة الإنجليزية الثلاثة بيتر غريستي ومحمد فهمي وباهر محمدإلى الثالث والعشرين من يونيو/حزيران الجاري.

وقد استأنفت المحكمة اليوم الاثنين محاكمة الصحفيين الثلاثة المعتقلين منذ أواخر ديسمبركانون الأول الماضي.

قدَّمت هيئة الدفاع عن الصحفيين الثلاثة حافظة مستندات جديدة تضم أدلة براءة بينها تصريحات رئيس الوزراء السابق حازم الببلاوي التي قال فيها إن قرار حظر جماعة الإخوان المسلمين سياسي وليس قانونيا.

وتمسك الدفاع -في جلسة المحاكمة التي عُقدت اليوم الاثنين بمحكمة جنايات القاهرة- ببطلان جميع إجراءات الضبط والتفتيش والاعتقال، مطالبا بإطلاق سراح موكليه، وهو الطلب الذي ظلت المحكمة ترفضه طوال الجلسات السابقة.

وقد طالب المعهد الدولي للصحافة السلطات المصرية بإسقاط التهم فوراً عن الصحفيين الثلاثة فهمي ومحمد وغريستي.

وقال المعهد إنّ الوقت ينفد، وإنّ على السلطات المصرية وقف الضرر الناجم عن القضية حفاظاً على سمعة مصر وعلى صحة صحفيين اعتقلوا جزافاً.

وأعاد المعهد إلى الأذهان أنّ الأدلّة التي قدّمت في المحاكمة غير كافية لتجريم المعتقلين، وأنّ محامي الدفاع وصفوها بالمهزلة.

كما ذكّر المعهد بمطالب سابقة حثّ فيها السطات المصرية على تعيين مدّع عام مستقلّ للتحقيق في تقارير عن تعرّض الصحفيين المعتقلين للضرب، وحرمانهم من المشورة القانونية ومصادرة معدّاتهم.

كما حثّ على ضرورة إلحاق أفراد الشرطة والقوّات المسلّحة ببرامج تدريبية بشأن كيفية التعامل مع الصحفيين على الأرض.

تجدر الإشارة إلى أن مراقبين من المعهد، ومقرّه جنيف، سافروا إلى مصر مطلع العام الجاري في زيارة طارئة لنقل مخاوف من أنّ الصحفيين أصبحوا مستهدفين إن لم يكونوا يستخدمون كبش فداء للفوضى السياسية السائدة في مصر منذ ثلاث سنوات.

وكان صحفي الجزيرة المعتقل الأسترالي غريستي قد اتهم في جلسة محاكمة عُقدت يوم 22 مايو/أيار، النيابة العامة المصرية بـ"عدم كفاءة لا يصدق" بعد أن حاولت إلصاق التهم الموجهة إليه بمجموعة تسجيلات وصور وأشرطة فيديو أُخذت من هاتف زميل له، بما في ذلك تسجيل لأغنية شعبية.

وأوردت صحيفة غارديان البريطانية حينها أن النيابة المصرية عرضت تسجيلات وصوراً تناولت موضوعات خارج السياق، وقالت إنها أًخذت من الصحفيين الثلاثة والطلبة الخمسة المتهمين على ذمة القضية والذين لم يتم توضيح علاقتهم بثلاثي الجزيرة.

وجادل غريستي بأن عشوائية المواد المتحفظ عليها وطبيعتها -التي على ما يبدو أنها ليست ذات صلة بالموضوع- قوضت القضية ضدهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة