الجزائر تستضيف قمة اتحاد المغرب العربي الشهر المقبل   
الأربعاء 1423/3/4 هـ - الموافق 15/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن وزير الخارجية الجزائري عبد العزيز بلخادم أن بلاده ستستضيف قمة لزعماء اتحاد المغرب العربي الشهر القادم في أول تجمع كبير من نوعه منذ عام 1994.

ونقلت الإذاعة الجزائرية عن بلخادم قوله إن الاجتماع سيعقد يومي 21 و22 يونيو/حزيران القادم في الجزائر العاصمة بعد أن تأخر انعقاده بصورة متكررة بسبب الخلافات بين المغرب والجزائر العضوين المهمين في الاتحاد.

وقال بلخادم إن الاتحاد يجب ألا يبقى رهينا للخلافات السياسية "لأن مصالح الدول والشعوب لا يمكن حصرها في القضايا الظرفية التي يمكن أن تطرأ"، وذلك في إشارة إلى الخلاف بين الجزائر والمغرب على منطقة الصحراء الغربية.

وظهر اتحاد دول المغرب العربي إلى الوجود عام 1989، ولكن التجمع الذي يضم الجزائر وليبيا وموريتانيا والمغرب وتونس لم يعقد أي قمة منذ عام 1994.

وقد أنشئ الاتحاد بموجب اتفاقية مراكش عام 1986 التي نصت أيضا على إلغاء الحواجز التجارية والقيود المفروضة على دخول الأفراد إلى دول الاتحاد، ولكن بنود هذه الاتفاقية لم تتحقق أبدا نتيجة الخلافات المستمرة بين الدول الأعضاء.

وكانت مؤسسات الاتحاد قد جمدت منذ عام 1995 بسبب تنفيذ البلدان الأعضاء الحظر الدولي المفروض على ليبيا، وكذلك اتهام المغرب للجزائر بدعم مجموعات إسلامية نفذت عمليات مسلحة في بعض المدن المغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة