الداخلية البحرينية تنفي الإساءة الجنسية لأحد الناشطين   
الأحد 1426/11/3 هـ - الموافق 4/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)

متظاهرون يحرقون سيارة بالمنامة أثناء مواجهات مع الشرطة(الفرنسية-أرشيف)
نفى وزير الداخلية البحريني مزاعم تعرض ناشط لإساءة جنسية على يد قوات الأمن، ما دفع لتفجر الأوضاع ووقوع اشتباكات استمرت ثلاثة أيام بين الشرطة وبحرينيين غاضبين من تلك المزاعم.

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة قوله "إنني أؤكد لكم وانأ مسؤول عن كلامي أن الاعتداء لم يحدث من رجال الأمن أو التابعين للأجهزة الأمنية وليس من مصلحة الأمن فعل ذلك".

كما نقلت عنه الوكالة قوله إن تحقيقا بدأ في الاتهامات بالإساءة الجنسية وحث البحرينيين على التحلي بالصبر وممارسة ضبط النفس.

وكانت الشرطة البحرينية اعتقلت أمس 15 شخصا تورطوا في الاشتباكات التي تجددت بين الشرطة ومتظاهرين بالعاصمة المنامة كانوا يطالبون بتوفير فرص للعمل, والتي أدت كما قال مراسل الجزيرة إلى إغلاق معظم شوارع العاصمة المنامة وإحراق عدد من السيارات والممتلكات.

وقد اندلعت تلك الاشتباكات بعد تفريق قوات الأمن مظاهرة صغيرة برأس الرمان شرقي العاصمة، نظمتها لجنة العاطلين عن العمل التي درجت على تنظيم مظاهرات للمطالبة بالتشغيل وإدخال نظام التأمين ضد البطالة.

وكانت اللجنة سيرت الصيف الماضي مظاهرات عديدة أمام الديوان الملكي بمدينة الرفاع جنوب المنامة وأخرى في العاصمة نفسها.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة