12 مليون اسم مزور بلوائح الناخبين ببنغلاديش   
الأحد 1427/11/13 هـ - الموافق 3/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:38 (مكة المكرمة)، 22:38 (غرينتش)

الرئيس البنغالي حاول تهدئة الغليان السياسي (الفرنسية -أرشيف)
قالت لجنة لمراقبة الانتخابات في بنغلاديش، مقرها الولايات المتحدة، إن لوائح الناخبين تضم 12 مليون اسم بها أخطاء.

وذكر تقرير صدر عن المعهد الديمقراطي الوطني للشؤون الدولية بواشنطن أن "لوائح أسماء الناخبين بها تقريبا 12.2 مليون اسم إما بها خطأ أو مكررة".

وقال أوين ليبرت، ممثل المعهد المقيم في بنغلاديش، خلال مؤتمر صحفي، إن "وفد المعهد يشعر بقلق بالغ من أن كشوف أسماء الناخبين تضم أكثر من 93 مليون اسم، وهو ما لا يتماشى بشكل كبير مع إحصاء السكان لعام 2001". وأضاف أن كشوف أسماء الناخبين التي تضم ثلثي عدد السكان لا يُعتد بها.

وأكد ليبرت أن المؤسسة تحققت من أكثر من 22 ألف اسم بجميع أنحاء البلاد، وأجرت مقابلات مع 11 ألف شخص خلال إحصاء للناخبين قبل الانتخابات المزمع إجراؤها يوم 21 يناير/ كانون الثاني.

وقال صابر حسين تشودري، السكرتير السياسي للشيخة حسينة واجد "قلنا دوما إن كشوف 2006 بها 14 مليون ناخب مزيف، وقد أيد استطلاع المعهد ادعاءاتنا إلى حد بعيد". وطالب التحالف بإعادة تحديد جداول الانتخابات وتعديل كشوف الناخبين.

وأوضح رياض رحمن، وهو وزير دولة سابق للشؤون الخارجية وأحد المقربين من خالدة ضياء، رئيسة الوزراء السابقة وزعيمة تحالف من أربعة أحزاب، إن النتائج التي توصل إليها المعهد "مبالغ فيها لأنها استندت إلى كشوف الناخبين لعام 2001 التي حوت أخطاء".

ومن جهة أخرى دعا الرئيس البنغالي المؤقت إياج الدين أحمد كلا من الشيخة حسينة وخالدة ضياء لتناول الشاي بقصره اليوم، في محاولة للتغلب على الخلافات السياسية المتفاقمة قبل الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في يناير/ كانون الثاني.

وجاءت دعوة أحمد قبل يوم من حظر لحركة المرور دعا إليه تحالف الشيخة حسينة، يتوقع أن يشل مظاهر الحياة في معظم أنحاء البلاد، وهو الثالث من نوعه في ثلاثة أسابيع.

وشاب العنف الاحتجاجين السابقين، وقتل ما لا يقل عن أربعين شخصا بمواجهة بين جماعات متناحرة منذ أنهت ضياء، التي تقود الحزب الوطني ولايتها رئيسة وزراء لخمسة أعوام في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة