هولندا تسحق أسكتلندا وتتأهل لكأس أمم أوروبا   
الخميس 1424/9/27 هـ - الموافق 20/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إدغار ديفدز يقود هجمة هولندية على مرمى اسكتلندا (الفرنسية)
سجلت هولندا فوزا ساحقا على أسكتلندا بستة أهداف نظيفة لتتأهل إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية التي تنطلق في البرتغال العام القادم، ولحقت إسبانيا وروسيا وكرواتيا بالنهائيات بفوزهم على النرويج وويلز وسلوفينيا فيما حققت لاتفيا كبرى المفاجآت وتأهلت على حساب تركيا.

وثأر الهولنديون لخسارتهم من أسكتلندا في مباراة الذهاب بهدف مطلع الأسبوع الحالي، فقدموا عرضا هجوميا رائعا وسجلوا ستة أهداف مثلت إنذارا لكل الفرق المشاركة في النهائيات بأن الإعصار البرتقالي يسعى لتعويض فشله في التأهل لكأس العالم الأخيرة في كوريا واليابان.

واستحق رود فان نيستلروي مهاجم مانشستر يونايتد لقب نجم المباراة عندما سجل ثلاثة أهداف بمفرده، في ما سجل ويسلي سنايدر وأندريه أوير وفرانك دي بوير الأهداف الثلاثة الأخرى.

وقاد نيستلروي الهجوم الهولندي حتى الدقيقة 70 ليترك مكانه لباتريك كلويفرت نجم برشلونة الذي فشل في إضافة اسمه إلى قائمة هدافي المباراة.

راؤول في طريقه لتسجيل هدف إسبانيا الأول في مرمى النرويج (الفرنسية)
فوز إسبانيا

وفي أوسلو نجحت إسبانيا في تدعيم الفوز الضعيف الذي حققته على النرويج في مباراة الذهاب 2-1 وقدمت عرضا رائعا لتفوز خارج أرضها 3-صفر.

وبعد أن أضاع الإسبان كما هائلا من الفرص في مباراة الذهاب، عرف المهاجمون الطريق إلى المرمى في الإياب حيث سجل قائد الفريق راؤول جونزاليس هدفا في الشوط الأول، ثم أضاف زميلاه فيسنتي وإيتشبيريا هدفين في الشوط الثاني.

ورفع راؤول نجم ريال مدريد بهدفه في المباراة رصيده من الأهداف مع منتخب بلاده إلى 37 هدفا في 68 مباراة وهو رقم قياسي.

لاعبو لاتفيا يحتفلون مع مدربهم ألكسندر ستاركوف بالتأهل (الفرنسية)

مفاجأة لاتفيا
وحققت لاتفيا كبرى المفاجآت بتأهلها على حساب تركيا لتخالف جميع التوقعات ولتضيف المزيد إلى الأحزان التركية.

وبعد مرور ساعة من زمن مباراة العودة التي أقيمت في إسطنبول كان أصحاب الملعب متقدمين بهدفين لإيلهان مانسيز (20) وهاكان شكر (64) وهو ما كان يعني تأهل تركيا التي خسرت مباراة الذهاب بهدف نظيف.

لكن لاتفيا المغمورة فاجأت مضيفتها بهدف للاعب لايزانس في الدقيقة (66) ثم أجهزت عليها بهدف ثان عن طريق فيرباكوفسكيس (78) لتصعد لأول بطولة كبرى في تاريخها، وسط ذهول الجماهير التركية التي كان تحلم بتواصل الإنجازات لمنتخبها الذي حقق المركز الثالث في المونديال الأخير.

تأهل روسيا وكرواتيا
وفي المقابل تبدد حلم ويلز في التأهل لإحدى البطولات الكبرى للمرة الأولى منذ 45 عاما وخسرت بملعبها أمام روسيا صفر-1 لتتأهل الأخيرة للنهائيات بعد أن انتهى لقاء الذهاب في موسكو بالتعادل السلبي.

سجل فاديم أفسييف هدف المباراة الوحيد بضربة رأس في الدقيقة 22، في حين فشل نجم مانشستر يونايتد ريان غيغز في الاستفادة من الفرص التي أتيحت له لتعديل النتيجة.

وفي ليوبليانا تفوقت كرواتيا على نفسها وفازت على مضيفتها سلوفينيا 1-صفر بهدف لنجم موناكو الفرنسي دادو برسو لتتأهل للنهائيات.

وكانت مباراة الذهاب في زغرب قد انتهت 1-1 ثم ازداد الأمر صعوبة على كرواتيا بطرد لاعبها إيغور تودور في الدقيقة 59 لكن الفريق تمكن رغم النقص العددي من تحقيق الفوز والحفاظ عليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة