مخرج فيلم الحياة معجزة يأمل بفوزه في مهرجان كان   
الخميس 1425/3/24 هـ - الموافق 13/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يطمح المخرج أمير كوستوريتسا إلى الحصول على السعفة الذهبية لمهرجان كان عن فيلمه "الحياة معجزة" بعد فوز فيلمين له في المهرجان.

فبعد أن كلل مهرجان كان فيلمي كوستوريتسا "أبي في رحلة عمل" و"إندرغراوند", يعرض السينمائي الصربي الجنسية والبوسني الأصل فيلمه الجديد الذي هو أنشودة حياة وحب, تختلط فيها الموسيقى بالحيوانات والعائلة والحرب.

يروي الفيلم قصة عشيقين محكوم عليهما بالفراق, حيث يغرم لوكا الصربي ببوسنية جميلة خطفت عام 1992 في الوقت الذي اندلعت فيه الحرب، ووقع فيه ابنه في الأسر.

وتبدأ القصة عندما قدم لوكا المهندس الصربي ليستقر في قرية صغيرة معزولة في البوسنة مع زوجته يادرانكا وهي مغنية أوبرا وابنهما ميلوس الذي يحلم بالانضمام إلى فريق "النجمة الحمراء" لكرة القدم في بلغراد.

كان لوكا يقوم ببناء خط السكك الحديدية الذي سيصل البوسنة بصربيا حين اندلعت الحرب. وبعد أن يستدعى ابنه ميلوس للخدمة في الجيش يسقط أسيرا فيقوم عسكريون صربيون بخطف صباحة -وهي ممرضة مسلمة شابة- من أجل مبادلتها بميلوس، ويكلفون لوكا بحراستها.

غير أن الحب لا يأبه للعرقيات والنزاعات، ويقع لوكا في غرام صباحة, فيجد نفسه أمام خيار صعب بين هذا الغرام وحبه لابنه. ويقول كوستوريتسا "إنها معضلة أشبه بمعضلات شكسبير مفعمة بالسخرية والشعر والصخب والهذيان".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة