كأس خمر يوميا يزيد احتمال الإصابة بسرطان الكبد والأمعاء   
السبت 30/12/1429 هـ - الموافق 27/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:57 (مكة المكرمة)، 11:57 (غرينتش)


تقول صحيفة ديلي تلغراف إن كثيرا من الناس لا يزال يجهل حقيقة كون تناول الكحول يزيد من مخاطر التعرض للسرطان رغم الأدلة القوية على ذلك, فالخمر تزيد احتمال التعرض لسرطان الأمعاء بنسبة 18% وسرطان الكبد بنسبة 20%، حسب ما نقلت الصحيفة عن مسؤول بالصندوق العالمي لأبحاث السرطان.

وأضافت أنه رغم أن العلاقة بين الكحول والسرطان لم يتم توضيحها بعد بشكل نهائي فإنه يعتقد أن الكحول يدمر الحمض النووي للإنسان, مما يجعله عرضة لخطر الإصابة بالسرطان.

ونقلت عن المسؤول بالصندوق العالمي للسرطان الدكتور راشل تومسون قوله "إذا كان الشخص يتناول يوميا نصف ليتر من النبيذ أو كأسا كبيرة من الخمر فإن العلم أظهر أنه يزيد نسبة تعرضه لسرطان الأمعاء بنسبة 18% وسرطان الكبد بنسبة 20%".

وعن مدى انتشار هذين النوعين من السرطانات ببريطانيا, قالت ديلي تلغراف إن سرطان الأمعاء هو ثالث أكثر السرطانات انتشارا في البلاد حيث يتم تشخيص 36500 حالة منه سنويا يموت من أصحابها 16 ألفا, بينما يتم تشخيص سرطان الكبد لدى 3000 بريطاني سنويا ويموت بسببه عدد مماثل.

وقال الصندوق المذكور إن هناك أدلة مقنعة على أن تناول الكحول يزيد من مخاطر التعرض لسرطان الثدي وسرطانات الفم والبلعوم والحنجرة والمرئ. ونتيجة لذلك, نقلت الصحيفة عن هذه الهيئة نصيحتها بتجنب الكحول نهائيا.

وفي إطار متصل, ذكرت الصحيفة أن هذا التحذير يدحض بعض الدراسات الأخرى التي تقول إن تناول الخمر دون إسراف قد يساعد في مكافحة مرض القلب, كما نبهت إلى أنه يأتي بعد نشر جهاز الإحصاء البريطاني بيانات في بداية هذا العام تظهر أن 10 ملايين بريطانيي يتناولون الكحول بمستويات "خطيرة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة