قطر تدعم رياضيين إندونيسيين من ضحايا تسونامي   
الثلاثاء 8/10/1427 هـ - الموافق 31/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:31 (مكة المكرمة)، 22:31 (غرينتش)
الشيخ جوعان مع هرمانتو (وسط) وشقيقه هازيزال (الأوروبية)

أعلن الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني سفير شعلة دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" عن دعم ثلاثة من الرياضيين الإندونيسيين الذين تضرروا من كارثة تسونامي التي ضربت أجزاء من قارة آسيا قبل نحو عامين.
 
وقررت اللجنة الأولمبية القطرية رعاية الأشقاء الثلاثة هيرمانتو وهازيزال
وبامبنغ، وهم من لاعبي الكاراتيه ونجوا من كارثة تسونامي لكنهم فقدوا والدهم وشقيقتهم.
 
وكان هيرمانتو وهازيزال من بين الذين شاركوا في حمل الشعلة في إندونيسيا أمس بينما تغيب بامبنغ لوجوده في معسكر تدريبي خارج البلاد، علما بأنه كان من نجوم دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة التي استضافتها العاصمة اليونانية أثينا عام 2004.
 
وكانت شعلة ألعاب الدوحة التي تحمل اسم "شعلة أهل الكرم" وصلت إلى العاصمة الإندونيسية الجمعة الماضية قادمة من هونغ كونغ ضمن رحلتها التي تقطع فيها 50 ألف كيلومتر حول القارة الآسيوية.
 
وكان في انتظار الوفد المرافق للشعلة استقبال حافل بمطار سوكارنو في جاكرتا شارك فيه رئيس اللجنة الأولمبية الإندونيسية ونائب حاكم جاكرتا، ثم انتقلت الشعلة إلى مقر وزارة الشباب الإندونيسية قبل أن تواصل رحلتها في البلاد.
 
من جانبه أوضح الشيخ جوعان أن اللاعبين الثلاثة الذين ستتبناهم اللجنة الأولمبية القطرية سوف يدرسون فى أرقى الجامعات بدولة قطر، مشيرا إلى أن أحد هؤلاء اللاعبين سوف يشارك بدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة