خبراء أميركيون يبدؤون تدريب قوات الأمن اليمنية   
الأحد 1423/2/9 هـ - الموافق 21/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من تدريبات القوات اليمنية على مكافحة الإرهاب
أكد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أن خبراء عسكريين أميركيين بدؤوا تدريب قوات يمنية على تعقب فلول تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وقال صالح في مقابلة مع صحيفة لا ستامبا الإيطالية نشرت اليوم إن هناك ما لا يقل عن 40 خبيرا موجودون في اليمن لتدريب قوات الأمن على مكافحة ما سماه بالإرهاب.

وأوضح أن هؤلاء الخبراء يقضون حوالي أسبوع في اليمن وأحيانا أسبوعين ولا يطول بقاؤهم أكثر من شهر كحد أقصى ثم يغادرون ويعودون عندما تكون هناك حاجة لاستكمال التدريب. ونفى الرئيس اليمني مجددا وجود أي معسكرات للقاعدة في اليمن، لكنه اعترف بوجود بعض الخلايا السرية لهذا التنظيم في بعض المناطق اليمنية والتي يتم رصدها بين حين وآخر.

وهذا أول تأكيد رسمي لوصول خبراء عسكريين أميركيين لليمن لتوسيع الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد ما تسميه بالإرهاب التي شهدت بالفعل نشر قوات أميركية في الفلبين وخطة لإرسال مدربي قوات خاصة أميركيين إلى جمهورية جورجيا السوفياتية السابقة.

يشار إلى أن الحكومة اليمنية تعاونت بشكل وثيق مع واشنطن بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي، وكان أول بلد يشن هجوما عسكريا على عناصر القاعدة خارج أفغانستان. وتعتقد الولايات المتحدة أن أتباع بن لادن يختبئون بمناطق نائية في اليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة