برلمان أوكرانيا يتجه للمصادقة على تيموشينكو رئيسة وزراء   
السبت 1428/11/29 هـ - الموافق 8/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:08 (مكة المكرمة)، 4:08 (غرينتش)
يوتشينكو في لقاء مع تيموشينكو نهاية أيلول الماضي (رويترز-أرشيف)

يتجه البرلمان الأوكراني الثلاثاء لتسمية يوليا تيموشينكو -أبرز حلفاء الرئيس فيكتور يوتشينكو في الثورة البرتقالية- مرشحة لرئاسة الوزراء, بعد عشرة أسابيع كاملة من انتخابات تشريعية لم تثمر حكومة بعد بسبب خلافات بشأن الصلاحيات.

وإذا صادق البرلمان على تسميتها -وهو الاحتمال الأكبر- فسينهي تعايشا صعبا بين الرئيس المحسوب على الغرب ورئيس وزرائه فيكتور يانوكوفيتش المحسوب على روسيا.

واختلف الرجلان في مسائل عديدة بينها جدوى مواصلة أوكرانيا محادثات الانضمام إلى الناتو, وهي خلافات دفعت الرئيس إلى إعلان انتخابات تشريعية في سبتمبر/أيلول الماضي.

عودة للمنصب
وشغلت تيموشينكو رئاسة الوزراء لسبعة أشهر تقريبا عام 2005, قبل أن يقيلها يوتشينكو الذي تقول مصادر إنه يرى فيها ندا محتملا في انتخابات رئاسة مقررة في 2010 أو 2011.

وتحتاج تيموشينكو أصوات 226 من بين 450 نائبا, ورغم أن اتحاد حزبها مع حزب "أوكرانيا وطننا" يمنحها أغلبية 228 صوتا, هناك مخاوف من فشل التصويت, خاصة أن أعضاء في حزبها يعارضون توليها رئاسة الوزراء, وإن أنعش الآمال انتخاب رئيس للبرلمان مقرب من يوتشينكو.

ووفق اتفاق بين حزبي يوتشينكو وتيموشينكو تُقترح الأخيرة لرئاسة الوزراء، شرط تنازلها عن بعض صلاحياتها للرئيس -كتسمية وزير الداخلية وقائد الشرطة-، ومنح خصومها السياسيين بعض المناصب الوزارية والبرلمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة