كوروما يشكل حكومة تكنوقراط في سيراليون   
الأربعاء 1428/9/29 هـ - الموافق 10/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:07 (مكة المكرمة)، 21:07 (غرينتش)
 إرنست كوروما (يسار) يتحدث لأحد منافسيه في الانتخابات الرئاسية (الفرنسية-أرشيف)

بدأ رئيس سيراليون المنتخب إرنست كوروما تشكيل حكومته الجديدة. وتظهر أسماء الوزراء الذين بدأ كوروما تعينهم اتجاهه لإنشاء حكومة تمزج التكونقراط بالموالين لحزب مؤتمر عموم الشعب الذي يتزعمه والذي فاز في الانتخابات التي أجريت الشهر الماضي.
 
واختار كوروما محاسبا محترفا هو دافيد كاريو وزيرا للمالية، كما عين مرشحة سابقة للرئاسة في عام 2002 هي زينب بانجورا وزيرة للخارجية .
 
وأصبحت بانجورا أول امرأة  يسند إليها منصب وزاري بين الوزراء العشرة الذين أعلنت أسماؤهم الثلاثاء، وقدعملت ضمن بعثة الأمم المتحدة في ليبيريا المجاورة.
 
وعين الجيولوجي الحاج أبو بكر جالوه وزيرا للموارد المعدنية، والذي يعد منصبا مهما في البلاد حيث تعد المناجم المورد الاقتصادي الأول في سيراليون.
 
وقال المتحدث الرئاسي ألفا كانوا -الذي عين وزيرا لشؤون الرئاسة والشؤون العامة- "نريد حكومة وحدة وطنية تكون قادرة على الانجاز". وقد رحبت جماعات المجتمع المدني بالتعيينات التي أعلنت الثلاثاء.
 
وكان كوروما (54 عاما) قد أدى اليمين الدستورية رئيسا لسيراليون الشهر الماضي بعد الفوز في الانتخابات الرئاسية.
 
أحكام بالسجن
وفي سياق متصل قضت المحكمة الخاصة في سيراليون التي تدعمها الأمم المتحدة الاثنين بسجن اثنين من قادة المليشيات الموالية للحكومة السابقة.
 
وحكمت بالسجن ثماني سنوات على موانانا فوفانا وست سنوات على أليوا كونيديوا قائد قوات الدفاع المدني بعد إدانتهما بالتورط في جرائم حرب في تلك الدولة الواقعة في غرب أفريقيا في الفترة من 1999، وحتى 2002.
 
يذكر أن تلك القوات حاربت المتمردين الذين حاولوا الإطاحة بالرئيس السابق أحمد تيجان كباح.
 
وقالت المحكمة إنها وضعت في اعتبارها دور الدفاع عن الديمقراطية عندما حددت مدة العقوبة عليهما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة