موسكو ترفض قواعد أجنبية بجورجيا بعد الانسحاب   
الاثنين 1426/4/14 هـ - الموافق 23/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:21 (مكة المكرمة)، 16:21 (غرينتش)

بوتين يرفض الوجود العسكري الأجنبي بجورجيا (الفرنسية)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده لا ترغب في نشر أي قوات على الأراضي الجورجية بعد أن تغادرها القوات الروسية.
 
وأضاف الرئيس بوتين اليوم الاثنين إن موسكو غير مجبرة على تفكيك قواعدها بجورجيا على وجه السرعة.
 
وفسر الرئيس الروسي رفض نشر قوات أجنبية في جورجيا بأنه قد يشكل مصدر قلق على الأمن القومي لبلاده في تلميح إلى الولايات المتحدة الأميركية، مشيرا إلى أن "شركاءنا الجورجيين يفهمون ذلك".
 
وتأتي تصريحات الرئيس بوتين بعد أيام قليلة من إعلان مسؤول كبير في الجيش الروسي أن روسيا قد تنقل بعض المعدات من قواعدها في جورجيا إلى أرمينيا في خطوة ستساعد موسكو على خفض المدة الزمنية المحددة لسحب قواعدها العسكرية من جورجيا.
 
ويثير وجود القواعد العسكرية في جورجيا أزمة في العلاقات بين البلدين, وتطلب تبليسي من موسكو سحب كامل قواعدها العسكرية بحلول عام 2008.
وقد عقد البلدان جولة جديدة من المحادثات بشأن النزاع القائم بينهما في تبليسي الاثنين الماضي.
 
وأرسلت روسيا قبل عشر أيام إلى جورجيا وثيقة جديدة بشأن سحب قواعدها. ولكن البرلمان الجورجي أعلن الاثنين الماضي بدء تطبيق قراره الذي اتخذه يوم 10 مارس/آذار الماضي والذي يمهل موسكو حتى أول يناير/كانون الثاني 2006 للشروع في سحب قواعدها من جورجيا, وإلا فإنها ستعتبر "غير شرعية" بعد هذا التاريخ.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة