اختتام مؤتمر الرحالة العرب بالدوحة   
الجمعة 4/1/1432 هـ - الموافق 10/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:34 (مكة المكرمة)، 11:34 (غرينتش)
المكرمون في لقطة تذكارية مع وزير الثقافة القطري (الجزيرة نت)

حسين جلعاد- الدوحة
 
اختتمت أعمال المؤتمر الدولي عن الرحالة العرب والمسلمين الذي استضافته العاصمة القطرية الدوحة أمس بتكريم مترجمي رحلة الرحالة العربي الأشهر شمس الدين محمد بن عبد الله الطنجي الشهير بابن بطوطة، علاوة على توزيع جوائز ابن بطوطة لأدب الرحلة. وحظي المؤتمر الذي تواصل على مدار أربعة أيام برعاية رسمية قطرية.

وأكد الشاعر السوري نوري الجراح مدير المركز العربي للأدب الجغرافي -المنظم للمؤتمر- أن الحدث "نجح نجاحا استثنائيا اعتبارا للقيمة العلمية والأكاديمية للباحثين المشاركين، وتنوع مشاربهم واختلاف زوايا نظرهم ونقاشاتهم المتزنة والعميقة".

وكان المؤتمر الذي حمل عنوان "العرب بين البحر والصحراء" قد انعقد بالتعاون مع الحي الثقافي بالدوحة وبمشاركة نحو 85 باحثا من العرب والأجانب المهتمين بأدب الرحلة العربية في ألف عام.

وقرأ الجراح توصيات المؤتمر التي تضمنت تأسيس مركز لأدب الرحلة في الحي الثقافي بالدوحة بالتنسيق مع المركز العربي للأدب الجغرافي يحمل اسم البحار والجغرافي المنتمي إلى الجزيرة العربية "ابن ماجد"، وإقامة متحف لتراث رحلات العرب في البحر والصحراء، وإدراج أدب الرحلة ضمن تخصصات جامعة قطر وغيرها من الجامعات العربية، والاهتمام بالدراسات عن الملاحة العربية والإسلامية عبر العصور في عالم المحيطات والبحار.

المؤرخ المغربي عبد الهادي التازي (يمين)  يتلقي جائزة تكريمه من وزير الثقافة القطري (الجزيرة نت) 
وعد رسمي
وفي كلمته الترحيبة بالمشاركين، وصف وزير الثقافة والفنون والتراث القطري حمد بن عبد العزيز الكواري هذه التوصيات بأنها في غاية الأهمية، ووعد بأن تضعها وزارته في عين الاعتبار ليصار إلى تنفيذها لاحقا.

ووزعت في الحفل جوائز ابن بطوطة لأدب الرحلة للعامين 2008 و2009 في مجالات "تحقيق الرحلات" و"الدراسات في أدب الرحلة" و"الرحلة المعاصرة" و"اليوميات".

وقد فاز بها من الجزائر سميرة انساعد والخامسة علاوي وبورايو عبد الحفيظ وعبد الناصر خلاف، ومن المغرب نزيهة الجابري وعبد القادر سعود وعبد الحفيظ ملوكي، ومن مصر عمرو عبد العزيز منير وسعد القرش، ومن السعودية عبد العزيز بن حميد الحميد، ومن العراق وارد بدر السالم، ومن اليمن عبد الله السريحي، إضافة إلى السوري المقيم في غرناطة عاصم الباشا.

وكرم المؤتمر كلا من الشاعرة والمؤرخة الأميركية من أصل فلسطيني سلمى الخضراء الجيوسي، والكاتب السوداني صديق المجتبى، ومن المغرب وزير الثقافة الأسبق محمد الأشعري والمؤرخ البارز المتخصص في علم ابن بطوطة عبد الهادي التازي (89 عاما)، إضافة إلى المخرج البريطاني تيم ماكنتوش سميث المقيم في اليمن منذ 20 عاما الذي شارك في المؤتمر بفيلم تسجيلي يتقصى فيه رحلة ابن بطوطة من المغرب إلى الهند.
 
سلمى الخضراء الجيوسي (الجزيرة نت) 
الترجمة الصينية
كما كرم المؤتمر رئيس مركز ابن بطوطة لخدمة الترجمة والبحوث وعضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة الصيني لي غوانج بين، والمترجمين الإيراني محمد علي موحد والتركي عبد السعيد أيقوت، وذلك لدورهم في ترجمة رحلة ابن بطوطة "تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار"، التي ترجمت حتى الآن إلى 50 لغة آخرها الصينية.

وقدم وزير الثقافة والفنون والتراث القطري للمكرمين تمثالا من البروز لابن بطوطة صممه النحات السوري المقيم في غرناطة عاصم الباشا.

يذكر أنه شارك في المؤتمر باحثون عرب وأجانب من الهند وإيران وتركيا وماليزيا وإندونيسيا وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا وبريطانيا واليابان وألمانيا وجنوب أفريقيا وكينيا والصين. وناقشت البحوث العلاقات الثقافية والسياسية والاقتصادية بين العرب وكل من الصين والهند وبلاد فارس وتركيا وأفريقيا وأوروبا.

ورافق المؤتمر ثلاثة معارض ضمت مئات الصور والخرائط والكتب والمؤلفات التي أصدرها المركز العربي لعشر سنوات في مجالات تحقيق المخطوطات والدراسات في أدب الرحلة والرحلة المعاصرة والرحلة الصحفية واليوميات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة