بوتفليقة يعين أعضاء لجنة الانتخابات الرئاسية   
الثلاثاء 1435/3/21 هـ - الموافق 21/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:10 (مكة المكرمة)، 6:10 (غرينتش)
الساحة السياسية الجزائرية تنتظر قرار بوتفليقة الذي لم يحسم قراره بعد بشأن الترشح لدورة رئاسية جديدة (الجزيرة)

عيّن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أعضاء اللجنة الوطنية للإشراف على الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل/نيسان القادم، والتي ستتولى مراقبة المسار الانتخابي بدءا من إيداع الترشيحات، وحتى انتهاء الاقتراع وإعلان النتائج من قبل المجلس الدستوري مع توفير الظروف لضمان شفافية ونزاهة الانتخابات.

وصرح وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية الجزائري لطيب بلعيز بأن 27 مرشحا للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 17 أبريل/نيسان المقبل قد استلموا حتى الآن مطبوعات اكتتاب التوقيعات الفردية الخاصة بالترشح.

وأوضح بلعيز خلال أعمال جلسة علنية بمجلس الأمة أن اللجنة الوطنية للإشراف على الانتخابات واللجنة الوطنية لمراقبة الانتخابات هما الهيئتان المخولتان الإشراف على هذه الانتخابات وتوفير ضمانات نزاهتها، وذلك في رد على مطالب أحزاب سياسية بإنشاء لجنة مستقلة للإشراف على الانتخابات.
بن فليس أعلن عزمه خوض الانتخابات الرئاسية الجزائرية المقبلة (الفرنسية)

احتباس سياسي
وقالت جبهة التغيير في الجزائر إن الرئاسيات المقبلة تأتي وسط حالة احتباس سياسي يهدد مصداقيتها، على حد قولها.

ودعت الجبهة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لتوضيح الأمر وتحديد موقفه من الترشح، وفتح المنافسة أمام الجميع وعلى أساس تكافؤ الفرص. كما جددت الجبهة موقفها بضرورة اختيار لجنة مستقلة عن الحكومة وعن الأحزاب للإشراف على الانتخابات ضمانا لنزاهتها.

يذكر أن بوتفليقة كان قد عاد إلى الجزائر يوم الخميس الماضي بعد إجراء فحوص طبية في مستشفى بباريس كان قد عولج فيها من قبل من إصابة بالجلطة أوائل العام الماضي.

ويقول مؤيدو بوتفليقة إن صحته جيدة لكن الفحوص أثارت تكهنات بأن الرجل البالغ من العمر 76 عاما قد لا يسعى لإعادة انتخابه مجددا.

وفي تطور آخر على صعيد الانتخابات الجزائرية، أعلن رئيس الوزراء الجزائري الأسبق علي بن فليس الأمين العام السابق لجبهة التحرير الوطني أنه سيخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.

يذكر أن بن فليس (70 عاما) عمل رئيسا للوزراء عام 2000 في عهد بوتفليقة، وخاض الانتخابات الرئاسية عام 2004 لكنه خسرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة