قتيلان باشتباكات القاهرة وغضب في بورسعيد   
السبت 1434/4/27 هـ - الموافق 9/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 20:00 (مكة المكرمة)، 17:00 (غرينتش)

سقط قتيلان باشتباكات بين الشرطة المصرية ومجموعات يرجح أن تكون من مشجعي النادي الأهلي عند جسر قصر النيل بالقاهرة تحتج على تبرئة محكمة جنايات بورسعيد سبعة ضباط في قضية "ملعب بورسعيد"، وذلك رغم تأكيد المحكمة حكم الإعدام بحق 21 شخصاً وإنزالها أحكاماً بالسجن على آخرين بينهم مدير أمن بورسعيد وضابط آخر.

وقال مصدر لرويترز إن أحد القتيلين سقط جراء رشق المتظاهرين بقنابل الغاز في وقت قتل الثاني بطلق خرطوش, مشيرا إلى أن نحو 60 متظاهرا أصيبوا بينهم سبعة بطلقات الخرطوش. وقد أظهرت لقطات تلفزيونية عشرات المتظاهرين يرشقون الشرطة بالحجارة في حين يساندهم مئات آخرون.

ووصف مراسل الجزيرة في القاهرة الوضع في منطقة كورنيش النيل -التي تشهد الاشتباكات- بأنه متوتر للغاية, مشيرا إلى توقف حركة السيارات بسبب عمليات الكر والفر بين الشرطة والمحتجين.

عشرات اقتحموا مقر اتحاد كرة القدم وسط القاهرة وأضرموا النار فيه (الجزيرة)

وأشار المراسل إلى أن قوات الشرطة كثف وجودها حول السفارات الأجنبية القريبة من المنطقة خشية التعرض لهجمات, بعد حرق مقر الاتحاد المصري لكرة القدم وناد للشرطة في القاهرة.

وقد أتت النيران على الجزء الأمامي من المقر والطابق الثاني من المبنى الرئيسي لاتحاد كرة القدم الذي يقع خلف مقر النادي الأهلي. كما أوقف محتجون حركة مترو الأنفاق بالقاهرة لعدة دقائق.

وقال شهود لرويترز إن انقساما دبّ بين عشرات من مشجعي الأهلي بشأن استعمال العنف أمام دار القضاء العالي التي تضم محاكم عليا ومكتب النائب العام بوسط القاهرة, حيث أغلقت قوات تأمين المبنى أبوابه وتحصنت داخله قبل وصول عشرات من مشجعي الأهلي.

الداخلية تتوعد
بدورها, حذرت وزارة الداخلية المصرية من أنها ستتخذ "إجراءات حاسمة وحازمة في ظل تداعيات إضرام النيران في بعض المنشآت العامة والخاصة واستمرار حالات التعدي على القوات المكلفة بتأمين بعض السفارات".

وقالت الوزارة في بيان إنها ستلجأ لتلك الإجراءات "لدرء المخاطر المحيطة بها التي تطال آثارها الكافة وتؤثر بشكل مباشر على استقرار الوطن وذلك في إطار ما يكفله لقواتها القانون وضوابط الدفاع الشرعي عن النفس والمال". كما ناشدت الوزارة كافة القوى السياسية والثورية ومنظمات المجتمع المدني وجميع التيارات الموجودة على الساحة القيام بدورها الوطني وتحمل مسؤولياتها لسرعة التدخل لإيقاف العنف.

بورسعيد غاضبة
على الجانب الآخر, تجمعت حشود في مدينة بورسعيد, التي ظلت هادئة بعد الحكم الذي أكد أحكام الإعدام التي صدرت بحق 21 من مشجعي النادي المصري. وقال مراسل الجزيرة إن بورسعيد تشهد مظاهرة كبرى احتجاجا على أحكام الإعدام. وأشار إلى أن حركة المعديات في ميناءي بورسعيد وبورفؤاد عادت لطبيعتها.

الجيش يحاول السيطرة على الوضع في بورسعيد (رويترز)

وقال شهود عيان في وقت سابق اليوم إن نحو ألفين من المحتجين أطلقوا سبعة مراكب في المجرى الملاحي لقناة السويس، لكن ثلاثة زوارق تابعة لسلاح البحرية المصري أعادت المراكب إلى مرساها.

وحسب الشهود, فقد أوقف المحتجون عمل المعديات بين بورسعيد ومدينة بورفؤاد التي تقع على الضفة الشرقية لقناة السويس. وقد أكد المتحدث الرسمي باسم هيئة قناة السويس طارق حسنين انتظام حركة الملاحة بالمجرى الملاحي للقناة, وقال إن عبور السفن مستمر بشكل آمن تماما.

يأتي ذلك في وقت يتولى الجيش الحفاظ على الأمن في بورسعيد بعدما سحبت الحكومة الشرطة من أجل تخفيف التوتر الناجم عن القضية التي عرفت إعلاميا باسم "مجزرة ملعب بورسعيد" التي شملت أكثر من سبعين شخصا متهمين بالتورط في قتل 72 من مشجعي الأهلي عقب مباراة لكرة القدم بين الفريق القاهري وفريق المصري البورسعيدي في ملعب بورسعيد مطلع فبراير/شباط 2012.

في غضون ذلك, أعلنت وزارة الداخلية رفع درجة الطوارئ في محافظتي شمال وجنوب سيناء تحسبا لهجمات من سمتهم جهاديين مسلحين. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن اللواء أسامة إسماعيل مساعد وزير الداخلية لمنطقة سيناء أن رفع حالة الطوارئ جاء عقب معلومات عن اعتزام مجموعات جهادية القيام بأعمال عدائية والهجوم على بعض المنشآت الشرطية في سيناء.

وعلى الصعيد السياسي, طالب المعارض السياسي محمد البرادعي بإعلان حيثيات الحكم بالقضية لمعرفة "العقل المدبر". وطالب البرادعي، وهو أيضا منسق جبهة الإنقاذ الوطني (أكبر تجمع للمعارضة) عبر حسابه على موقع تويتر، بمعرفة حيثيات الحكم بقضية بورسعيد "لتوضيح العقل المدبر وراء المذبحة، حتى نفهم حقيقة ما يجري في مصر". وأضاف ساخرا "نرجو ألا يكون العقل المدبر هو اللهو الخفي الذي يظهر في مصر ويطاردنا منذ عامين".

أما حزب الحرية والعدالة, فقد اتهم على لسان متحدث باسمه بعض السياسيين دون تحديد أسماء بالتحريض على العنف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة