العطية: نلتزم بالتصنيف الأممي للإرهاب في سوريا   
الثلاثاء 10/4/1437 هـ - الموافق 19/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:59 (مكة المكرمة)، 18:59 (غرينتش)

قال وزير الخارجية القطري خالد العطية من موسكو إن بلاده تُعرّف الإرهابيين في سوريا وفقا لما تم إدراجه من منظمات على لائحة الإرهاب في الأمم المتحدة ومجلس الأمن، كما أكد أن قطر ستبذل كل ما تستطيعه من أجل تقريب وجهات النظر بين موسكو وأنقرة. 

وقبيل مغادرته موسكو التي بدأ بزيارتها أمس الاثنين بصحبة أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قال وزير الخارجية القطري في تصريح للجزيرة "لدينا في قطر موقف ثابت بهذا الشأن ويتفق الآخرون معنا فيه، وهو أن الإرهابيين هم من تم إدراجهم على لائحة الأمم المتحدة ومجلس الأمن".

وأضاف "ما دون ذلك فبالنسبة لنا هم معارضة خرجت لإيجاد حل يضمن لها الحرية والكرامة"، وتابع أن تلك المجموعات المعارضة ذهبت إلى مؤتمر الرياض وانضوت تحت الهيئة العليا للتفاوض.

وقال العطية "جميعنا نقف خلفها"، في إشارة للهيئة العليا، التي اعتبرها الممثل الشرعي للتفاوض عن الشعب السوري لإيجاد الحل السياسي للأزمة السورية.

وفي سياق آخر، أكد وزير الخارجية القطري أن استقرار المنطقة يتطلب عودة العلاقة الجيدة بين روسيا وتركيا، مشيرا إلى أن العلاقة بين موسكو وأنقرة تعود إلى مئة عام.

وأضاف أن قطر تعوّل على ما تتمتع به روسيا وتركيا من دبلوماسية لعلاج ما طرأ على تلك العلاقة من توتر عبر طرق ودية، مؤكدا أن قطر لن تألو جهدا في تقديم ما تستطيعه لتقريب وجهات النظر بين البلدين.

وكانت موسكو احتضنت أمس قمة بين الشيخ تميم والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث أعربا عن رغبة بلديهما في تعزيز التعاون المشترك على الصعيدين الثنائي والإقليمي، والعمل على إيجاد حل لأزمات المنطقة، وعلى رأسها الأزمة السورية.

وخلال لقائه أمس رئيس مجلس الدوما الروسي سيرغي ناريشينكين، قال الشيخ تميم إن بلاده جزء من التحالف الدولي والإسلامي لمكافحة الإرهاب، مضيفا أنه إذا لم تعالج أسباب نشوء الإرهاب فلن يمكن القضاء عليه نهائيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة