المغرب يطرد خمسة منصرين أوروبيين من أراضيه   
الاثنين 1430/4/4 هـ - الموافق 30/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 2:25 (مكة المكرمة)، 23:25 (غرينتش)
 مسؤولون مغاربة يحضرون مناسبة مسيحية بأحدى الكنائس في الرباط (الفرنسية-أرشيف)

طردت السلطات المغربية الأحد خمسة منصرين أجانب من أراضيها، ورحلتهم بحرا إلى إسبانيا لقيامهم بأنشطة غير مشروعة لتحويل المسلمين عن دينهم. 

وجاء في بيان لوزارة الداخلية أن "مصالح الشرطة القضائية بالدار البيضاء قامت الأحد بإبعاد خمسة مبشرين خارج التراب الوطني كانوا قد قدموا من الخارج".

وأوضحت الوزارة في البيان أنه تم إيقاف هؤلاء الأشخاص السبت خلال عقدهم اجتماعا للتبشير بالمسيحية كان يحضره مواطنون مغاربة.

وأضافت أنه تم حجز عدد كبير من الوسائل الدعائية التنصيرية بمكان انعقاد الاجتماع، من ضمنها كتب وأشرطة فيديو بالعربية "وأدوات طقوسية أخرى".

وأوضح  مسؤول كبير بالوزارة رفض ذكر اسمه أن المنصرين المطرودين هم أربعة من الإسبان وامرأة ألمانية، وتم ترحيلهم جميعا بحرا إلى إسبانيا.
 
وأضاف أن المنصرين طردوا من دون اعتقال أو تهمة رسمية، وأنه لا يستطيع تحديد المذهب المسيحي الذي ينتمون إليه.
 
وأكد المصدر أن الحكومة ليست ضد الديانة المسيحية، إلا أن السلطات تشعر أن عمل هؤلاء قد ذهب أبعد مما ينبغي.
 
يُذكر أن الطقوس المسيحية واليهودية تمارس بحرية في عشرات الكنائس والهياكل والمعابد بجميع أنحاء المملكة، لكن التنصير وتحويل المسلمين يعتبر غير قانوني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة