معرض أزهار إسلام آباد يجذب محبي الجمال   
الأربعاء 1425/10/26 هـ - الموافق 8/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:16 (مكة المكرمة)، 13:16 (غرينتش)
تنوع الزهور الخريفية واختلاف ألوانها وطريقة عرضها كان أكثر ما جذب زوار معرض الزهور الخريفية لهذا العام الذي تنظمه جمعية البستنة في إسلام آباد بالتنسيق مع بلدية العاصمة.
 
وقد شاركت في المعرض العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة إضافة إلى الأفراد, حيث تم عرض منتجات كل جهة على حدة بهدف تقييمها من قبل المشرفين على المعرض. وتوزع الجوائز على المجموعة الأكثر جمالا ولفتا للأنظار في نهاية المعرض.
 
المعرض السنوي لزهور الخريف هو بمثابة مسابقة بين أهل الاختصاص من محبي زراعة الزهور على جميع المستويات, وتسعى جمعية البستنة عبره إلى تشجيع زراعة الزهور في إسلام آباد التي تعد من أجمل عواصم العالم.
 
قوس قزح
أكثر ما لفت أنظار الزوار هو باقة الزهور الضخمة التي صنعت على شكل قوس قزح, تلتها في ذلك نماذج الحدائق المصغرة, إضافة إلى الأشكال المخروطية الكبيرة الحجم.
 
اختلاف الزهور التي تجاوزت 250 نوعا وكان من أهمها زهرة الأقحوان زاد من جمال المجموعات المعروضة والتي كانت أشبه بلوحات فنية مرسومة, كما أن إقامة المعرض في حديقة الزهور المعروفة بجمالها الأخاذ ساهم في ترغيب سكان العاصمة في زيارة المعرض الذي أقيم على مدار ثلاثة أيام.
 
الأرجواني والذهبي والأبيض كانت أكثر ألوان الزهور حضورا في المعرض الذي يقام سنويا في هذه الفترة بعد تسعة أشهر من الاستعدادات تصاحبها متابعة حثيثة لزراعة الأزهار وحرص على تشكيلها بطرق أكثر جاذبية.
 
المتنافسون في المعرض لا يكتفون بعينات الزهور الموجودة في باكستان, بل إن الأغلبية تحضر عينات مطورة من دول مثل اليابان والصين وأوروبا وجنوب أفريقيا, كما أن المنافسة الحقيقية تكمن في بعض الأحيان في تنوع الألوان.
 
حب الأزهار
رئيس جمعية البستنة المشرفة على المعرض كامران لاشاري لخص هدف المعرض بالقول إنه فرصة ثمينة لجميع محبي زراعة الزهور كي يطفئوا عطشهم من خلال النظر إلى الباقات المعروضة.  
 
الجزيرة نت زارت المعرض واستطلعت آراء بعض الزوار الذي أبدوا إعجابهم بالمعرض ومنتجاته, بينما أشاد آخرون بجهود المنظمين وعبروا عن أملهم أن تستمر فكرة المعرض لغرس حب زراعة الأزهار في نفوس الكثيرين.
 
والجدير بالذكر أن مخطط منازل العاصمة إسلام آباد يحوي أمكنة للحدائق تختلف مساحتها حسب مساحة البيت, الأمر الذي حول واجهات معظم منازل إسلام آباد إلى لوحات فنية تسر الناظرين, فيما تنتشر مشاتل الأزهار في محيط العاصمة لتلبية حاجات الراغبين في زراعة حدائق منازلهم بمختلف الأزهار والورود.



_______________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة