الالتهاب الرئوي يحصد المزيد في الصين   
الأربعاء 1424/2/21 هـ - الموافق 23/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
فحوص طبية لسكان إقليم غواندونغ جنوبي الصين (رويترز)

تواصل السلطات الصينية جهودها لوقف انتشار فيروس الالتهاب الرئوي الحاد، ومع ذلك قالت الأنباء إن المرض ينتشر بسرعة في الأقاليم الصينية مع تسجيل تسع حالات وفاة جديدة و147 إصابة.

وتستأثر العاصمة بكين بنصيب الأسد من هذه الحالات حيث سجلت فيها وحدها 105 حالات إصابة جديدة وسبع حالات وفاة ليصل إجمالي الوفيات فيها إلى 35 والمصابين إلى 693.

وأعلن متحدث باسم وزارة الصحة في الصين أن إجمالي حالات الوفاة وصل اليوم إلى 106 أشخاص وحالات الإصابة بالمرض إلى 2305.

وذكرت الصحف الحكومية اليوم أن السلطات الصينية بدأت حملة مكثفة لتحديد المصابين بمرض الالتهاب الرئوي وعزلهم، وأرسلت مئات المحققين لإحصاء كل من من تظهر عليه أعراض المرض.

وفي وقت سابق قرر مسؤولو التعليم في العاصمة الصينية وقف الدراسة بالمدارس لمدة أسبوعين بسبب خطر فيروس الالتهاب الرئوي الحاد "سارز". وأصدرت وزارة التعليم قرارا بإلغاء الامتحانات في المدارس الابتدائية والثانوية بالمدينة ورحلات نصف العام الدراسي.

كما قرر منظمو معرض السيارات الذي ينظم في شنغهاي كل عامين إغلاقه غدا الخميس قبل موعده المقرر بثلاثة أيام بسبب مخاوف من انتشار فيروس سارز.

وعلى الصعيد الدولي قررت منظمة الصحة العالمية عقد مؤتمر دولي يوم 17 يونيو/ حزيران المقبل لبحث وضع إستراتيجية دولية لمكافحة فيروس سارز. وأشارت آخر تقديرات المنظمة إلى انتقال المرض من إقليم غواندونغ جنوبي الصين وهونغ كونغ إلى 25 دولة عبر المسافرين، وأنه أدى إلى وفاة 236 شخصا على الأقل في جميع أنحاء العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة