الفيضانات تقتل 219 بتايلند وكمبوديا   
الاثنين 1432/10/28 هـ - الموافق 26/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

الفيضانات في كمبوديا أغرقت 63 ألف منزل (الفرنسية)

قالت سلطات تايلند الاثنين إن عدد القتلى في الفيضانات التي تجتاح البلاد منذ منتصف يوليو/تموز ارتفع إلى 158 شخصا، في حين قالت السلطات في جارتها كمبوديا إن عدد القتلى لديها بلغ 61 شخصا خلال الأسبوعين الماضيين.

ففي تايلند غمرت المياه أكثر من مليوني فدان من الأراضي الزراعية وهي مساحة تعادل مساحة سنغافورة 11 مرة.

وقالت إدارة مكافحة الكوارث في تايلند إن "المياه غمرت 23 إقليما في المناطق الشمالية المنخفضة ووسط تايلند وتضرر نحو مليوني شخص من الفيضانات الشديدة والأمطار الغزيرة".

كما تأثرت بانكوك العاصمة التايلندية أيضا من الفيضانات، خاصة أنها تقع على ارتفاع مترين فقط فوق مستوى البحر، وفاضت مياه نهر تشاو فرايا وغمرت الكثير من الطرق.

واضطرت السلطات إلى تعزيز الحواجز لمنع حدوث فيضانات خطيرة، وحذرت هيئة الأرصاد التايلندية 39 إقليما، معظمها في وسط وشمالي شرقي البلاد من فيضانات وأمطار غزيرة الأسبوع القادم.

يشار إلى أن تايلند -وهي أكبر مصدر للأرز في العالم بنحو 25.1 مليون طن سنويا- يبدأ موسم الحصاد فيها عادة بحلول أكتوبر/تشرين الأول، وهو ما جعل بعض المزارعين يخشون ألا يستطيعوا حصاد حقولهم بسبب الفياضانات.

وتوقعت الحكومة أن تحتاج إلى 1.2 مليار دولار لإصلاح ما أفسدته فيضانات موسم الأمطار الذي يستمر عادة من أغسطس/آب وحتى أكتوبر/تشرين الأول.

وفي كمبوديا الجارة، توقع كيو فاي -نائب المدير الإعلامي للجنة إدارة الكوارث الوطنية- ارتفاع عدد القتلى في الأقاليم الواقعة على طول نهر الميكونغ وبحيرة تونلي بعد أن تقدم السلطات المحلية تقاريرها المحدثة.

وقال معبرا عن ما يقلق السلطات هناك إن "القلق الآن هو من نقص الغذاء وصحة الناس والحيوان" وأضاف أن المياه غمرت نحو 407 آلاف فدان من الأرز و63 ألف منزل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة