مقتل 12 واستمرار الاحتجاجات على قتل المدنيين بأفغانستان   
الخميس 1428/4/16 هـ - الموافق 3/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:57 (مكة المكرمة)، 22:57 (غرينتش)

سقوط مدنيين على يد التحالف أخرج الأفغانيين في مظاهرات بولاية ننغرهار (رويترز)

قال مسؤولون أفغان إن خمسة جنود وسبعة من مقاتلي حركة طالبان قتلوا اليوم في اشتباك عندما هرعت القوات الأفغانية لإنقاذ القائم بالأعمال التشيكي بأفغانستان إثر تعرض موكبه لإطلاق نار أثناء مروره في ولاية بكتيكا غربي أفغانستان.

وأوضح المتحدث باسم السلطات المحلية في الولاية أن الدبلوماسي فيليب فيلاش لم يصب بأذى، إلا أن اثنين من حراسه أصيبا في الهجوم الذي وقع في منطقة زورمات.

وقال المتحدث إن المسلحين لجؤوا إلى أحد المنازل قبل وصول القوات التي اشتبكت معهم لأكثر من ساعة ما أدى لمقتل خمسة جنود وسبعة مسلحين.

من ناحيتها قالت متحدثة باسم الخارجية التشيكية إن الدبلوماسي وحارسيه وجهوا نداء استغاثة إلى القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن في أفغانستان (إيساف) التي نقلتهم بمروحية إلى قاعدة عسكرية أميركية.

احتجاجات
يأتي ذلك في وقت تواصلت فيه الاحتجاجات الأفغانية على مقتل عشرات المدنيين بالعمليات التي تقوم بها القوات المتحالفة بقيادة الولايات المتحدة ضد حركة طالبان.

وردد نحو ألفي طالب جامعي الشعارات المناهضة للولايات المتحدة وللرئيس الأفغاني حامد كرزاي في جلال أباد بولاية ننغرهار شرقي البلاد حيث قتل ما يصل إلى ستة مدنيين الأحد الماضي.

كما نظمت احتجاجات مماثلة في ولاية هرات بغربي البلاد قرب الحدود الإيرانية حيث قال قائد الشرطة إن ثلاثين مدنيا قتلوا في الأيام القليلة الماضية خلال عمليات للقوات التي تقودها الولايات المتحدة.

وأكد تحقيق أجرته السلطات المحلية في هرات أن 42 مدنيا من بينهم نساء وأطفال قتلوا وأصيب 55 آخرون خلال العمليات العسكرية التي شنتها قوات التحالف ضد مسلحي طالبان في الولاية.

وتقول إحصائيات إن نحو أربعة آلاف شخص بينهم ألف مدني قتلوا العام الماضي في أسوأ قتال منذ الإطاحة بحركة طالبان من السلطة في عام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة