جرح 10 في مصدامات بين دروز ومسيحيين بإسرائيل   
السبت 1426/1/4 هـ - الموافق 12/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:25 (مكة المكرمة)، 19:25 (غرينتش)

احتجاجات الدروز تتحول في الغالب لمصادمات مع الشرطة الإسرائيلية(الفرنسية-أرشيف)
جرح نحو 10 مواطنين من عرب 1948 في صدامات بين العرب المسيحيين والدروز في قرية المغار بالجليل في شمال إسرائيل.

وقالت مصادر طبية إن اثنين من الجرحى أصيبوا بأعيرة نارية عندما هاجم شبان من العرب الدروز مظاهرة المسيحيين في البلدة كانت تحتج على عدم تدخل الشرطة لوقف اعتداءات تعرضوا لها خلال الليل من قبل مواطنين دروز شملت نهب محال تجارية وتحطيم سيارات.

وقال النائب بالكنيست الإسرائيلي محمد بركة إن قيام الشرطة الإسرائيلية بإخلاء البلدة عند وقوع الصدامات أتاح للمعتدين تدمير بيوت وممتلكات العرب المسيحيين وجعل بعض العائلات تهرب من البلدة بحثا عن الأمان.

كما اتهم قائد الشرطة الإسرائيلية في المنطقة الشمالية المقدم دان رونن السكان الدروز بارتكاب ما وصفه بمذبحة إثر شائعات سرت عن بث صور درزيات عاريات على مواقع للإنترنت.

وقد انتشر عناصر الشرطة بكثافة في القرية اليوم السبت لوقف العنف في القرية التي زارها أيضا وزير الأمن الداخلي جدعون عزرا والنواب من عرب 1948 بالكنيست سعيا للتهدئة.

ويشكل الدروز أقلية ضمن عرب 1948 ويبلغ عددهم نحو 80 ألفا لكنهم يؤدون الخدمة العسكرية. كما يشكل المسيحيون 9% أي نحو 110 آلاف نسمة, من الأقلية العربية البالغ عددها زهاء 1.2 مليون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة