مسلمو البوسنة يحيون ذكرى مجزرة سربرنيتشا   
الخميس 1424/5/12 هـ - الموافق 10/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسلمة بوسنية نجت من مجزرة سربرنيتشا تبكي على فقيدها (رويترز)

يستعد آلاف المسلمين البوسنيين في بلدة سربرنيتشا لحضور مراسم دفن جثث ثلاثمائة ضحية ممن سقطوا في المجزرة المروعة التي حملت اسم المكان عام 1995 ووصفت بأنها أبشع جريمة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وتوقعت الجهة المشرفة مشاركة نحو 20 ألف شخص يوم الجمعة في مراسم الدفن التي تصادف الذكرى السنوية للمجزرة التي ارتكبتها القوات الصربية إبان ما عرف بحرب البلقان وهي تمثل عددا قليلا من مجموع الضحايا.

وتتراوح أعمار الضحايا بين 14 و75 عاما، وسيوارون الثرى في نفس المكان الذي عثر فيه على أكثر من 60 قبرا جماعيا. وفي وقت سابق تم دفن جثث 600 مسلم بعد تحديد هوياتهم من خلال فحص الجينات الوراثية. ويقدر ضحايا المسلمين الذين في سقطوا في سربرنيتشا بنحو سبعة آلاف شخص.

على صعيد آخر قضت محكمة جرائم الحرب ليوغسلافيا السابقة في لاهاي بسجن الجنرال البوسني الصربي رادوسلاف كرستك الذي قاد الهجوم على سربرنيتشا بتهمة الإبادة الجماعية. ولايزال الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش يحاكم أمام نفس المحكمة بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

من ناحية أخرى قالت محكمة جرائم الحرب في لاهاي إنها نقلت مسلمين بوسنيين أدينا في حرب البلقان إلى سجن في فنلندا. ويأتي ذلك بعد أن وافقت فنلندا مع تسعة دول أخرى على نقل المدانين أمام المحكمة إلى سجونها لإتمام مدة الحكم.

وكان حازم ديلك وأسعد لانزو أدينا في أبريل/ نيسان الماضي بارتكاب جرائم حرب ضد مدنيين صرب بين عامي 1992 و1995 وحكم عليهما بالسجن 18 و15 سنة على التوالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة