مخاوف باكستانية من انتقام الموساد لمقتل الصحفي بيرل   
الاثنين 11/1/1423 هـ - الموافق 25/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي باكستاني يقوم بمهام الحراسة في كراتشي (أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة في باكستان أن إجراءات مشددة اتخذت في البلاد بعد أن تناقلت وسائل إعلام غربية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أمر رئيس جهاز المخابرات (الموساد) بالانتقام من قتلة الصحفي الأميركي دانيال بيرل الذي قتل في باكستان.

وأضافت التقارير أن شارون عبر عن انزعاجه الشديد -بعد أن رأي صورة بيرل وعلم أنه يهودي- معلنا افتخاره به. وأوضح المراسل أن الانتقام الذي دعا له شارون ربما يطول مؤسسات حيوية في باكستان.

وقال المراسل إن هناك تخوفا من قيام الموساد بخطف أو قتل عمر شيخ المتهم الرئيسي في القضية والذي كانت الولايات المتحدة تطالب بتسليمه لها, مشيرا إلى أن هناك أهدافا حساسة أخرى في باكستان من بينها المنشآت النووية.

وكان القضاء الباكستاني قد وجه إلى الناشط الإسلامي عمر شيخ وثلاثة آخرين تهمة خطف الصحفي الأميركي دانيال بيرل وقتله. وأضاف المراسل أن السلطات الباكستانية تخشى من قيام تعاون بين الموساد والمخابرات الهندية.

وكانت تقارير غربية قد تحدثت في السابق عن تدريبات إسرائيلية أميركية مشتركة جرت استعدادا لاحتمال الاستيلاء على المنشآت النووية الباكستانية لمنع وقوعها في أيدي الجماعات الإسلامية الباكستانية.

في غضون ذلك رفضت باكستان السماح لسفينة بريطانية تقل قوات خاصة بريطانية متوجهة لأفغانستان بالرسو في ميناء كراتشي جنوب البلاد. ودعت قيادة القوات البريطانية حكومتها للتدخل من أجل إقناع إسلام آباد بالعدول عن موقفها. وأشار مسؤول عسكري بريطاني إلى أن رفض باكستان يعني أن هذه القوات يتوجب عليها التوجه لدولة أخرى ستكون بعيدة عن وجهتها مما قد يؤخر المهمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة