بدء محاكمة ستة مسلمين بالتخطيط لتفجيرات لندن   
الثلاثاء 1427/12/26 هـ - الموافق 16/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)

أحد المتهمين وإلى يساره محاميه يتجهان نحو المحكمة (الفرنسية)

بدأت اليوم الاثنين في لندن محاكمة ستة شبان مسلمين متهمين بالضلوع في تفجيرات في شبكة النقل في 21 يوليو/تموز 2005 والتي أحبطتها الشرطة البريطانية.

وفيما وصف الادعاء الهجمات بأنها "مؤامرة إسلامية متطرفة" فقد أنكر المتهمون الستة الذين يقطنون بلندن وكلهم مسلمون من شرق إفريقيا ما وجه إليهم من تهم بشأن التآمر للقتل وتدبيرانفجارات من المرجح أن تشكل خطرا على الحياة.

وقال نيغل سويني المدعي العام في بداية الجلسة إن خمسة منهم اعتبروا "انتحاريين مفترضين" يخططون لارتكاب "هجمات انتحارية دامية" في إطار "مؤامرة إسلامية متطرفة" ضد وسائل النقل العام.

وأضاف أن المتهم السادس شارك في التحضيرات غير أنه "غادر البلاد قبل ستة أسابيع من 21 يوليو/تموز".

وأوضح المدعي العام أن شقة أحد المتهمين ياسين عمر التي تقع شمال لندن، استخدمت "ورشة" لتصنيع القنابل.

ويعتقد أن الرجال الستة الذين مثلوا أمام المحكمة اليوم الاثنين كانوا يسعون لتنفيذ هجمات بنفس القدر من الضخامة التي كانت عليها تفجيرات لندن في السابع من يوليو/تموز التي استهدفت قطارات أنفاق وحافلة في لندن وأدت لمقتل 52 شخصا بجانب المهاجمين الانتحاريين الأربعة فضلا عن إصابة سبعمائة شخص آخرين.

وسهلت كاميرات المراقبة المنصوبة في وسائل النقل العام في لندن عملية اعتقالهم.

وتم اختيار المحلفين الأسبوع الماضي وهم تسع نساء وثلاثة رجال سيتولون تقرير مصير المتهمين عقب محاكمة يتوقع أن تستمر أربعة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة