ناسا تنقل المكوك ديسكفري لمنصة الإطلاق   
الخميس 1426/5/9 هـ - الموافق 16/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:55 (مكة المكرمة)، 7:55 (غرينتش)
ديسكفري على منصة الإطلاق (الفرنسية - أرشيف)
قامت إدارة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) بخطوة أساسية على صعيد استئناف رحلات المكوك الفضاء ديسكفري بعد توقف دام عامين إثر الكارثة التي تعرض لها المكوك كولومبيا أثناء عودته للأرض في فبراير/شباط 2003 .
 
ونقلت الوكالة المكوك ديسكفري إلى منصة إطلاقه في كيب كانافيرال بعد أن أدخلت تعديلات على خزان الوقود فيه في إطار برنامج لإطلاقه في الفترة ما بين 13 إلى 31 يوليو/تموز.
 
ولكن القرار النهائي بشأن هل سيكون ديسكفري جاهزا للطيران سيتخذ بحلول 30 يونيو/حزيران.
 
وهذه هي المرة الثانية التي يصل فيها ديسكفري إلى منصة الإطلاق بعد أن تأجل إطلاقه في مايو/ أيار الماضي لأول مرة منذ تحطم المكوك كولومبيا.
 
وحتى الآن فإن مديري ناسا لا يعرفون هل سيكون سخان إضافي تم تثبيته قرب قمة خزان الوقود بالمكوك كافيا لردع المخاوف من احتمال تكون الثلج بمجرد ضخ الوقود في الخزان استعدادا للإطلاق. وهناك احتمال لأن يسقط الثلج أثناء عملية الإطلاق ويرتطم بجسم المكوك.
 
وكان تحطم كولومبيا بسبب سقوط قطعة من المادة العازلة من خزان الوقود وارتطامها بجناح المكوك أثناء عملية الإطلاق جعل اهتمام ناسا بسلامة
المكوك يتركز على منع أي احتكاكات بجسم المكوك أثناء عملية الإطلاق.
 
وتسببت تلك الأضرار في تدمير المكوك ومقتل طاقمه المكون من سبعة رواد في رحلة العودة بمجرد دخوله الغلاف الجوي للأرض بعد 16 يوما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة