شارون يسعى لإحراج أبو مازن   
السبت 1424/5/7 هـ - الموافق 5/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الطريق الجبلي الوعر
في حوار خاص أجرته معه صحيفة الوطن السعودية وصف وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني الدكتور نبيل شعث خطة خريطة الطريق بأنها طريق جبلي وعر, وحذر من محاولات إسرائيل إجهاض الخطة واستفزاز مشاعر الفلسطينيين وإرغامهم على التراجع عن الهدنة التي أقرتها الفصائل الفلسطينية لثلاثة أشهر.

واتهم شعث رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بأنه يسعى إلى إحراج رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس بسبب رفضه منح القيادة التاريخية للشعب الفلسطيني والرئيس المنتخب ياسر عرفات حرية الحركة داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها, محذرا من أن استمرار إسرائيل في سياستها المناهضة للسلام سيؤدي إلى عواقب وخيمة.

وأكد شعث للصحيفة على أهمية الدور الأوروبي في عملية السلام على المسار الفلسطيني, وأعرب عن أمله بأن يعدل رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني عن موقفه المنحاز لإسرائيل.

فيما توقع أن يتم الإفراج قريبا عن قيادي حركة فتح مروان البرغوثي مشددا على أهمية إفراج إسرائيل عن السجناء القدامى والمعتقلين في الانتفاضة وقال: نحن في انتظار نتائج الجولة المقبلة للمحادثات بين وزير الشؤون الأمنية محمد دحلان ووزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز.


حماس والجهاد الإسلامي حذرتا إسرائيل من انهيار اتفاق الهدنة إذا ما واصلت خرق شروط وقف النار, واعتبرتا عدم إطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينيين وفي مقدمتهم ذوو الأحكام العالية والنساء المرضى حكما بإلغاء هذه الهدنة

الحياة

حماس والجهاد تحذرا إسرائيل

ذكرت صحيفة الحياة أن حركة المقاومة الإسلامية حماس وحركة الجهاد الإسلامي حذرتا إسرائيل من انهيار اتفاق الهدنة إذا ما واصلت خرق شروط وقف النار, واعتبرتا عدم إطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينيين وفي مقدمتهم ذوو الأحكام العالية والنساء المرضى حكما بإلغاء هذه الهدنة.

وأكد عبد العزيز الرنتيسي أحد قادة حماس للصحيفة أن اللقاء الذي عقده أبو مازن مع زعماء الحركة تناول آلية تنفيذ شروط الحركة في ورقة الهدنة, ورحب بتصريحات رئيس الوزراء الفلسطيني التي أكد فيها على ضرورة انسحاب الجيش الإسرائيلي من المناطق الفلسطينية.

وأوضح الرنتيسي أنه لا خلاف في الآراء بين أبو مازن والحركة على ضرورة تنفيذ شروط الهدنة التي تحظى بإجماع فلسطيني، وحذر من أن الهدنة لن تصمد إذا لم يوقف العدو الصهيوني اعتداءاته ضد الشعب الفلسطيني.

وقال محمد الهندي من حركة الجهاد الإسلامي إنه إذا ما تواصلت الخروقات الإسرائيلية فلا يعقل أن نحصي هذه الانتهاكات ولا نفعل شيئا وسنعتبر أنفسنا في حل من ذلك.

أزمة أبو مازن
تحدثت صحيفة القدس العربي عن تأزم العلاقة بين حكومة محمود عباس والجماعات المسلحة التابعة لحركة فتح بعد أن اعتقلت أجهزة الأمن الفلسطينية أمس الجمعة خمسة نشطاء من عناصر كتائب شهداء الأقصى ولجان المقاومة في خان يونس.

من جهته أشار وزير الدولة الفلسطيني لشؤون الأمن محمد دحلان في حديث للتلفزيون الإسرائيلي إلى أن كل من يتجاوز قرار وقف إطلاق النار فرديا أو جماعيا سيحال إلى القضاء.


محمود عباس قال لشارون خلال اللقاء الأخير الذي عقد بينهما إن إيران تدعم الإرهاب الفلسطيني متعهدا بالعمل من أجل إزالة هذا التهديد

سيلفان شالوم/ القدس العربي

من جهة أخرى كشف وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم النقاب عن أن محمود عباس قال لشارون خلال اللقاء الأخير الذي عقد بينهما إن إيران تدعم الإرهاب الفلسطيني متعهدا بالعمل من أجل إزالة هذا التهديد.

وتطرق شالوم إلى مسألة امتلاك حزب الله للصواريخ متسائلا: ما دمنا خارج لبنان, فلماذا يحتاج حزب الله إلى هذه الصواريخ؟ أما فيما يتعلق بسوريا فاعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي أن هذا هو الوقت المناسب كي تواصل واشنطن ضغطها على دمشق لإيقاف تعاونها مع المنظمات الإرهابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة