الناتو يعلن قتل 15 من طالبان في معارك بأفغانستان   
الخميس 1427/10/17 هـ - الموافق 9/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)

قوات الأطلسي تستعين عادة بالقصف الجوي في معاركها مع المسلحين(الفرنسية)

أعلن متحدث باسم قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان مقتل 15 يشتبه في أنهم من عناصر طالبان في اشتباكات بولاية بكتيكا شرق أفغانستان قرب حدود باكستان.

وقال النقيب خوسيه لوبيز إن قوات الناتو تعرضت لهجوم بمنطقة بارمال فاشتبكت مع المهاجمين واستعانت بالطيران الحربي لقصف مواقع المسلحين. وأضاف أن جنديا من الناتو أصيب في المعارك لكن لم يكشف عن جنسيته.

وفي هذا السياق قال وزير الدفاع الكندي غوردون أوكونور إن قوات بلاده "قصمت ظهر" مقاتلي طالبان في المنطقة الواقعة حول مدينة قندهار بجنوب أفغانستان. وأضاف في كلمة أمام البرلمان الكندي أن المسلحين لا يعمدون إلي مهاجمة القوات الأجنبية بشكل مباشر "بل إنهم مضطرون للجوء إلى التفجيرات الانتحارية والعبوات الناسفة البدائية الصنع".

وتوقع الوزير نجاح قوات بلاده في مهمتها، مؤكدا أنها تكلفت حتى الآن 2.1 مليار دولار كندي ( 1.9 مليار دولار)، وستتكلف 1.9 مليار دولار كندي أخرى حتى موعد نهاية مهمتها في 2009.

ولكندا 2300 جندي يتمركزون في قندهار ومنذ عام 2002 قتل 42 جنديا كنديا في أفغانستان معظمهم في معارك على مدى الأشهر القليلة الماضية. وأظهر آخر استطلاع للرأي أن معظم الكنديين متشائمون بشأن مستقبل قواتهم في أفغانستان ويريدون سحبها.

أما المجر فقد رفضت زيادة عدد جنودها في القوات الأطلسية وقال وزير الخارجية كينغا غونسيز إن بلاده ملتزمة بعدد الجنود الحالي البالغ 200 خلال العامين القادمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة