ستة قتلى في مواجهات جديدة بكشمير   
الأحد 1423/7/29 هـ - الموافق 6/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود هنود يأخذون قسطا من الراحة في حافلة للركاب بمقاطعة دودا شرقي العاصمة جامو

قتل ثلاثة جنود هنود وأصيب ثلاثة آخرون بجروح عندما نصب مسلحون كشميريون كمينا لمركبة عسكرية في إقليم جامو وكشمير. كما أصيبت امرأة بجروح في الحادث.

وقال متحدث باسم الشرطة إن مجموعة من الجنود وقوات الأمن الهندية كانوا عائدين من بلدة راجوري على بعد 177 كلم شمالي جامو العاصمة الشتوية للولاية عندما تعرضت المركبة التي تقلهم إلى كمين.

وأوضح أن مسلحين يعتقد أنهم من المقاتلين الكشميريين فتحوا النار فقتلوا جنديين على الفور، في حين لقي جندي ثالث حتفه في وقت لاحق. كما لقي ناشط في حزب المؤتمر الوطني الحاكم مصرعه برصاص مسلحين كشميريين في مقاطعة بونتش جنوبي الإقليم.

وفي حادث آخر اقتحم مسلحون كشميريون منزلا في مقاطعة بارامولا شمالي الإقليم في وقت متأخر من مساء أمس السبت وقتلوا مدنيين وجرحوا آخر. وتأتي هذه الحوادث قبل يومين من إجراء الجولة الرابعة والأخيرة من الانتخابات المحلية في الإقليم التي تقاطعها الجماعات الكشميرية المسلحة. وسيجرى فرز نتائج الجولات الأربع جميعا الخميس القادم.

وكان المقاتلون الكشميريون قد تعهدوا بعرقلة هذه الانتخابات مطالبين بتطبيق قرار الأمم المتحدة الذي يدعو إلى إجراء استفتاء على بقاء إقليم كشمير مع الهند أو انضمامه لباكستان. وبلغت حصيلة القتلى منذ الإعلان رسميا عن الانتخابات في الثاني من أغسطس/ آب الماضي أكثر من 600 شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة