البنتاغون: مستعدون لاستئناف الغارات في سرت   
الثلاثاء 1438/2/7 هـ - الموافق 8/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:11 (مكة المكرمة)، 6:11 (غرينتش)

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الولايات المتحدة مستعدة لشن المزيد من الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت، إذا طلبت منها الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة ذلك، رغم فقدان التنظيم الكثير من الأراضي في المدينة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك -في مؤتمر صحفي الاثنين- "إذا كانت هناك حاجة لضربات جوية إضافية فسنكون مستعدين لتنفيذ هذه الضربات الجوية".

وكانت تقارير إعلامية أميركية قد أفادت الأسبوع الماضي بأن واشنطن قررت وقف عملياتها الجوية في سرت.

ونفذت الولايات المتحدة أكثر من 350 ضربة جوية ضد الدولة منذ أغسطس/آب، بناء على طلب من حكومة الوفاق الوطني الليبية. وقال مسؤولون إن واشنطن لم تشن أي ضربة جوية منذ 31 أكتوبر/تشرين الأول.

وأحكم تنظيم الدولة السيطرة على سرت مطلع عام 2015، حيث يعيش نحو ثمانين ألف شخص، ليخسر لاحقا معظم مواقعه في المدينة.

وأطلقت حكومة الوفاق الوطني عملية "البنيان المرصوص" -والتي تتضمن مقاتلين معظمهم من كتائب مصراتة (200 كلم شرق طرابلس)- في مايو/أيار من العام الحالي، للقضاء على المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة في ليبيا.

وتحاصر قوات "البنيان المرصوص" مسلحي التنظيم المتبقين داخل جزء من حي الجيزة البحرية في المدينة. وقدر مسؤولون أميركيون أنه لم يتبق سوى عدد قليل من المباني في سرت تحت سيطرة العشرات من مقاتلي التنظيم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة