مشاركة خارجية بمعرض طهران للمطبوعات ووكالات الأنباء   
الأربعاء 1428/11/4 هـ - الموافق 14/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)

وسائل الإعلام الخارجية حاضرة بالمعرض (الجزيرة نت)


 فاطمة الصمادي-طهران

تستضيف العاصمة الإيرانية طهران هذه الأيام معرضا للمطبوعات ووكالات الأنباء للمرة الأولى في تاريخها بعد أن كان يقام ضمن فعاليات معرض الكتاب الدولي في دوراته السابقة.

وهي المرة الأولى كذلك التي يكتسب فيها معرض المطبوعات هذا طابعا دوليا بعد سمحت طهران لوسائل الإعلام الأجنبية بالمشاركة فيه.

مشاركة 16 دولة
وقال المسؤول بإدارة الإعلام الأجنبي في وزارة الثقافة والإرشاد علي رضا شيروي إن ست عشرة ‪  دولة تشارك لأول مرة في المعرض الدولي للمطبوعات ووكالات الأنباء.
"
حضور وسائل الإعلام الخارجية فرصة هامة لتبادل الخبرات والتجارب على صعيد العمل الصحفي المحترف
"

وأوضح  للجزيرة نت أن غرف وسائل الإعلام الأجنبية لاقت إقبالا واسعا من قبل الزوار مشيرا إلى أن وسائل إعلام وصحفا ووكالات أنباء من سوريا وفلسطين ومصر واليمن وقطر والكويت وجورجيا وطاجيكستان وأفغانستان وروسيا ولبنان والبحرين وباكستان وتركيا والإمارات العربية المتحدة وأذربيجان، تشارك في هذا المعرض .

وتوقع شيروي أن يشهد معرض العام المقبل تزايدا في عدد وسائل الإعلام الأجنبية المشاركة في المعرض حيث تتجه النية لتخصيص مساحات أوسع لها.

من جانبه اعتبر مسؤول الإعلام بالمعرض إحسان مبيراب زاده أن حضور وسائل الإعلام الخارجية فرصة هامة لتبادل الخبرات والتجارب على صعيد العمل الصحفي المحترف، كما أنه يفتح الباب أمام وسائل الإعلام الإيرانية لفتح مكاتب لها في الكثير من الدول.

وقال مبيراب زاده إن جعل هذا المعرض دوليا بعد أن كان مقتصرا على المطبوعات الإيرانية سيوفر الأرضية لتحولات جدية في مجال الصحافة والطباعة.

المعرض يوثق تاريخ إيران (الجزيرة نت)
نصف قرن
ولقيت معارض الصور الإخبارية المقامة ضمن أجنحة المعرض إقبالا واسعا وخاصة الجناح الذي أقامته وكالة الأنباء الإيرانية (إيرنا) والذي يوثق لخمسين عاما من تاريخ إيران المعاصر, وجناح آخر يتضمن الصور الإخبارية لأنشطة وفعاليات رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد.

وشكل المعرض فرصة للدارسين والباحثين في مجال الصحافة والإعلام عبر متابعة عدد من الندوات المتخصصة والتي قدمها أساتذة الصحافة والإعلام في الجامعات الإيرانية، أما على الصعيد الحرفي فأقيمت الكثير من الورش التي تدرب على فنون العمل الصحفي.

المعرض الذي يختتم الثلاثاء استقبل الكثير من المسؤولين ونواب مجلس الشورى الإيراني وحتى من قيادات الجيش، وهو ما وجده عدد من الصحفيين فرصة ذهبية لإجراء المقابلات والحصول على تصريحات تتعلق بآخر المستجدات على الساحة الإيرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة