إعلان الطوارئ بميانمار بسبب الفيضانات   
السبت 1436/10/15 هـ - الموافق 1/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:18 (مكة المكرمة)، 20:18 (غرينتش)

أعلنت حكومة ميانمار حالة الطوارئ بعدد من الولايات والبلدات التي غمرتها الفيضانات جراء أمطار موسمية غزيرة استمرت لأسابيع، حيث تعرض غرب البلاد إلى إعصار كومين، ومن بين المناطق المتضررة ولايتا تشين وأراكان التي تقطنها أقلية الروهينغا المسلمة.

وأفيد بمصرع 27 شخصا على الأقل وتشريد 150 ألفا من السكان، بسبب الفيضانات التي أغرقت المنازل والحقول، حيث استمر هطول الأمطار الغزيرة على مدى أسابيع، مما أدى الى إغراق مناطق شاسعة في شمال وغرب البلاد، ومحاصرة السكان في قرى نائية.

كما أدت الفيضانات والسيول وانزلاقات التربة إلى تدمير الطرق والسكك الحديدية والجسور والمنازل، حسب تقارير صحفية، وسط تحذيرات من أن إعصارا في خليج البنغال سيجلب المزيد من الظروف الجوية الصعبة، إلى المناطق الساحلية والغربية.

وتؤوي ولاية أراكان نحو 140 ألف نازح معظمهم من المسلمين الروهينغا، الذي يعيشون في مخيمات مكشوفة على الساحل بعد فرارهم من أعمال العنف المستمرة ضدهم منذ ثلاث سنوات.

وتوجه رئيس ميانمار ثين سين إلى مناطق ريفية مدمرة بعد إعلان حالة الطوارئ، حيث من المقرر أن يصل إلى قاعدة عسكرية في منطقة ساجاينج، وهي منطقة رئيسية لزراعة الأرز.

وعلى الصعيد الإنساني دعا المركز العالمي لشعب روهينغا، ومقره مكة المكرمة، جميع المنظمات الإنسانية لتقديم مساعدات عاجلة للروهينغا المتضررين من الفيضانات التي اجتاحت البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة