معارك بحلب وعشرات الضحايا بقصف في الرقة   
السبت 1437/6/10 هـ - الموافق 19/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 6:27 (مكة المكرمة)، 3:27 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات المعارضة السورية المسلحة سيطرت على قرية الجكة (شمال حلب) بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية، كما قتل وجرح عشرات المدنيين في قصف جوي بالرقة، بينما تظاهر الآلاف بأنحاء البلاد ضد النظام.

وسيطرت المعارضة على قرية الجكة لتكون رابع قرية في ريف حلب يخسرها تنظيم الدولة خلال يوم واحد، حيث سيطرت قبل يوم على قريتي الكمالية ومريغل، بحسب مراسل الجزيرة.

وذكرت شبكة شام أن المعارضة سيطرت أيضا على قرية دوديان، وأوقعت خسائر في صفوف التنظيم، بينما تدور معارك مع قوات الأسد بقرية الطامورة.

وأضافت الشبكة أن مروحيات النظام أسقطت براميل متفجرة على بلدات كفرحمرة وبيانون وبانص بريف حلب، وأن غارات حدثت في مدينة الباب، بينما شهدت مدينة حلب سقوط قذائف أسفرت عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى.

وأفادت مصادر محلية بأن طائرات تابعة للنظام استهدفت ثمانية أحياء سكنية في مدينة الرقة أثناء صلاة الجمعة، مما أدى إلى مقتل 17 مدنياً، بينهم خمس نساء وسبعة أطفال، إضافة إلى إصابة 35 آخرين، بينما ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة المسيطر على المدينة أن عدد القتلى يزيد على العشرين.

وفي دير الزور المجاورة، شن النظام أيضا غارات على مناطق سكنية، وكذلك الحال في مدينة تدمر، وفي ريف جسر الشغور بإدلب، وفي بلدة ‏كفرنبودة بريف حماة، مما تسبب بسقوط ضحايا مدنيين.

وذكرت وكالة مسار برس أن المعارضة دمرت آلية عسكرية في بلدة المغير بحماة، بينما قال ناشطون إن مدينة إنخل بريف درعا شهدت معارك بين الجيش الحر وتنظيم الدولة، مما تسبب في سقوط قتلى.

وفي الأثناء، خرج آلاف المتظاهرين بعد صلاة الجمعة في مختلف المحافظات السورية مؤكدين استمرار الثورة، ومطالبين بإسقاط النظام، ورافضين التقسيم. ومن أهم المناطق التي شهدت مظاهرات مدينة حلب وبلدة أعزاز بريفها الشمالي، ومدينة دوما بريف دمشق، وبلدات تلبيسة والرستن والحولة والوعر بريف حمص، ومعرة النعمان بإدلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة