مقتل 5 إسرائيليين في تحطم طائرة بناميبيا   
الاثنين 1429/1/7 هـ - الموافق 14/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 4:23 (مكة المكرمة)، 1:23 (غرينتش)

الطائرة تحطمت فوق ضاحية سكنية في العاصمة وندهوك (الجزيرة نت)
قالت الشرطة في ناميبيا ومصادر دبلوماسية إن خمسة من قتلى طائرة تحطمت فوق العاصمة وندهوك هم تجار ألماس إسرائيليون يعملون لصالح شركة دولية.

فقد أكد السفير الإسرائيلي إيلان باروخ بجنوب أفريقيا -الذي توجه إلى ناميبيا للتعرف على هوية القتلى- أنباء تناقلتها وسائل الإعلام المحلية بأن خمسة من أصل ستة أشخاص قتلوا بحادث تحطم طائرة خفيفة الجمعة فوق وندهوك يحملون الجنسية الإسرائيلية ويعملون لصالح شركة بلازار كابلان الدولية لتجارة الماس.

بيد أن السفير لم يؤكد أسماء القتلى التي كانت الصحف الإسرائيلية قد ذكرتها نقلا عن مسؤولين بصناعة الألماس في ناميبيا، مشيرا إلى فريقا من المحققين الإسرائيليين وصل إلى وندهوك للتعرف على هوية الجثث.

وكانت سلطات الطيران المدني الناميبية ذكرت أن طائرة خفيفة من طراز "سيسنا 210" تحطمت فوق ضاحية سكنية بالعاصمة أثناء محاولة قائدها الهبوط اضطراريا مما أسفر عن مقتل كل من فيها، وإشعال النيران بالمنزل الذي ارتطمت به الطائرة.

وأوضحت السلطات المعنية أن الطائرة كانت متوجهة إلى محمية مشارا لودج الواقعة على بعد 600 كلم شمال وندهوك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة