الجيش اللبناني يوقف "إرهابيا" ويضبط مفخختين   
الأربعاء 1435/4/13 هـ - الموافق 12/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:22 (مكة المكرمة)، 15:22 (غرينتش)
لبنان شهد في الفترة الأخيرة هجمات عدة بسيارات مفخخة (رويترز)

أعلن الجيش اللبناني اليوم الأربعاء أنه أوقف فلسطينيا ينتمي إلى تنظيم كتائب عبد الله عزام وهو يفخّخ سيارات، وأدت اعترافاته إلى الكشف عن سيارتين مفخختين ومخابئ سيارات أخرى ملغمة.

وقال الجيش في بيان إن مديرية المخابرات التابعة له أوقفت صباح اليوم "الإرهابي" نعيم عباس (فلسطيني الجنسية) في منطقة المزرعة ببيروت، مشيرا إلى أنه ينتمي إلى كتائب عبد الله عزام التي أعلنت مسؤوليتها عن تفجير السفارة الإيرانية في بيروت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأوضح البيان أن الجيش كان يرصد عباس منذ مدة، بعد "ورود معلومات" عن دوره في إعداد سيارات مفخخة وتفجيرها، وقد تمّت ملاحقته منذ خروجه من مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين (قرب مدينة صيدا الساحلية الجنوبية)، في "عملية مراقبة دقيقة" أسفرت عن دهمه والقبض عليه صباح اليوم.

وأضاف أنه فور بدء عملية التحقيق مع عباس "بإشراف القضاء المختص" سارع إلى الاعتراف بإعداده سيارة مفخخة لتفجيرها لاحقا بالضاحية الجنوبية معقل حزب الله، وهي موجودة في محلة كورنيش المزرعة، فتم دهمها وتفكيك العبوة التي وجدت بداخلها، وزنتها نحو مائة كيلوغرام من المواد المتفجرة والأحزمة الناسفة، بالإضافة إلى عدد من القذائف.

وأشار البيان إلى أن عباس اعترف أيضا بوجود مخابئ لسيارات مفخخة تجري مداهمتها حاليا، كما أدلى باعترافات تثبت صلته بتفجيرات وقعت أخيرا.

وكان الجيش اللبناني أعلن يوم 30 يناير/كانون الثاني الماضي أن نعيم عباس هو أحد ثلاثة مطلوبين يشاركون في نقل سيارات مفخخة من سوريا إلى لبنان.

توقيف مفخخة
وفي عملية أخرى، ضبطت قوى الجيش اللبناني سيارة ثانية مفخخة بوادي البقاع شرقي البلاد قالت إنها كانت تتجه من يبرود في سوريا إلى داخل الأراضي اللبنانية، وكان بداخلها ثلاث نساء من المفترض أن يسلمن السيارة المذكورة لأشخاص "انتحاريين" في بيروت.

وقد لاحق الجيش السيارة وتم توقيفها عند حاجز اللبوة، كما تم توقيف النساء الثلاث اللاتي فيها للتحقيق معهن، وأفادت أنباء بأنه وجد داخل السيارة 40 كلغ من المتفجرات.

ومن جهة أخرى، قال مصدر رسمي لبناني إن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية في لبنان القاضي صقر صقر ادعى على الموقوف علي حسين الحجيري بتهمة الانتماء إلى "تنظيم إرهابي مسلح بقصد القيام بأعمال إرهابية".

وأضاف المصدر أن القاضي صقر أحال الموقوف الحجيري إلى قاضي التحقيق العسكري نبيل وهبة، "تبعا للادعاء على (الشيخ) عمر الأطرش" الذي سبق أن ادعى عليه -هو وخمسة أشخاص آخرين- القضاء اللبناني في الخامس من فبراير/شباط الجاري في قضية تفجيريْ حارة حريك بالضاحية الجنوبية في بيروت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة