تطبيق رسوم الازدحام يخفف المرور في أستوكهولم   
الأربعاء 1426/12/5 هـ - الموافق 4/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:18 (مكة المكرمة)، 12:18 (غرينتش)

نجحت تجربة فرض رسوم على الازدحام في العاصمة السويدية في تخفيف المرور عندما انخفض عدد السيارات التي تدخل وسط المدينة بنحو السدس.

وقالت أنيكا بيلستروم رئيسة مجلس المدينة إن التجربة بدأت أمس الثلاثاء وتبين أن المرور انخفض فعلا وسط أستوكهولم بنسبة 16% خلال ساعات الصباح مقارنة مع اليوم الذي سبقه.

فقد أظهرت البيانات الرسمية من فترة الصباح أن 69600 سيارة دخلت منطقة فرض رسوم الازدحام مقابل 83 ألفا يوم الاثنين.

والرسوم التي تهدف إلى خفض المرور في أكثر الطرق ازدحاما بنسبة 10% إلى 5% هي جزء من برنامج سياسي لحكومة الأقلية الاشتراكية الديمقراطية التابعة لرئيس الوزراء جوران بيرسون للفوز بدعم حزب الخضر في البرلمان.

وبينما يفخر غالبية السويديين بسجل البيئة في بلادهم فإن الكثير منهم أغضبته الرسوم، حيث أظهر استطلاع رأي أن نحو 60% تقريبا من سكان أستوكهولم يعارضون الرسوم بينما يؤيدها 30%.

وفي لندن وهي العاصمة الأوروبية الوحيدة الأخرى التي تفرض رسوما على الازدحام خفض حجم المرور بنحو 18%.

وكانت المعارضة واسعة النطاق في بريطانيا عندما فرضت رسوم الازدحام في عام 2001 ولكن العديد من سكان لندن منذ ذلك الحين أحبوا النظام الذي يتعين على السائقين بموجبه دفع ثمانية جنيهات أي ما يعادل 14 دولارا يوميا.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة