دعوات لوقف إعدام زعيم إسلامي ببنغلاديش   
الجمعة 29/7/1437 هـ - الموافق 6/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)
طالب الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي رئيسة وزراء بنغلاديش بإيقاف تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحقّ زعيم الجماعة الإسلامية البنغالية مطيع الرحمن نظامي.

واتهم نظامي بارتكاب أعمال إبادة جماعية واغتصاب وتدبير مذبحة لكبار المثقفين خلال حرب الاستقلال في عام 1970.

وقال القره داغي إن مثل هذه الأحداث تؤجج الصراعات، وفق تعبيره، ولا يستفيد منها أحد داخل الدول، ملاحظا أن الأولى الآن هو المصالحات الوطنية.

ودعا القره داغي منظمة التعاون الإسلامي وقادة الدول الإسلامية للتدخل لدى حكومة بنغلاديش لثنيها عن تنفيذ هذا الحكم بحق نظامي.

وكان نظامي (73 عاما) نائبا سابقا في البرلمان، ووزيرا في عهد رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء، وهو محتجز منذ 2010 حين وجهت له محكمة أنشأتها رئيسة الوزراء الشيخة حسينة في ذلك العام تهمة ارتكاب جرائم حرب.

وأعربت منظمة هيومن رايتس في وقت سابق عن "قلقها بشأن ما إذا كان المتهم تلقى محاكمات عادلة"، وسط انتقادات واسعة من قبل أحزاب المعارضة ومنظمات دولية.

ووصفت منظمة "لا سلم بغير عدل" -وهي منظمة لا تهدف إلى الربح مقرها إيطاليا- إجراءات المحكمة بأنها "سلاح انتقام سياسي هدفه الحقيقي استهداف المعارضة السياسية"، بينما تنفي الحكومة هذه الاتهامات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة