البحرين تخلي سبيل الصحفيين الأميركيين الموقوفين   
الثلاثاء 1437/5/9 هـ - الموافق 16/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:49 (مكة المكرمة)، 14:49 (غرينتش)
قرر القضاء البحريني اليوم الثلاثاء إخلاء سبيل الصحفيين الأميركيين الأربعة الذين أوقفوا أول أمس الأحد على ذمة التحقيق في جنوب المنامة بتهمة المشاركة في تجمع "غير مشروع بقصد ارتكاب جرائم والإخلال بالأمن".

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية عن رئيس نيابة محافظة العاصمة نواف العوضي أن النيابة العامة تلقت بلاغا من شرطة محافظة العاصمة مفاده إلقاء قوات الأمن القبض على أربعة أشخاص يحملون الجنسية الأميركية -من بينهم فتاة- وذلك أثناء مشاركتهم مع عناصر تخريبية كانت تقوم بأعمال شغب وتخريب بمنطقة سترة.

وأضاف أن النيابة أبلغت السفارة الأميركية بالقبض على المتهمين واستجوبتهم بحضور محاميهم، ووجهت إليهم تهمة الاشتراك في تجمهر غير مشروع بقصد ارتكاب جرائم والإخلال بالأمن العام، وتعريض وسائل المواصلات للخطر.

وقال العوضي إن النيابة "أمرت بإخلاء سبيلهم على ذمة استكمال التحقيقات".

ذكرى الاحتجاجات
من جهته، أكد محامي المحتجزين الأربعة محمد الجيشي أنه قد تم إخلاء سبيلهم، وأنهم في طريقهم إلى المطار لمغادرة البلاد.

وكانت الشرطة البحرينية أعلنت أمس الاثنين توقيف الأميركيين الأربعة تزامنا مع الذكرى الخامسة لاندلاع احتجاجات قادتها المعارضة المنتسبة للمذهب الشيعي.

والأميركيون الأربعة هم طاقم مراسلين يتكون من الصحفية المستقلة آنا تيريز داي وفريق التصوير في عملها، بحسب ما أعلنت عائلتها مساء أمس الاثنين.

وقال متحدث باسم العائلة إن "الادعاءات بأنهم تورطوا بأي شكل من السلوك غير المشروع أو أي عمل غير النشاطات الصحفية مستحيل".

وقال أقارب داي إنها عملت في "الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند والبرازيل والمكسيك" لحساب وسائل إعلام مختلفة، بينها صحيفة "نيويورك تايمز وشبكتا سي أن أن والجزيرة".

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة