هجوم على ثكنة للجيش المالي   
الأحد 1438/2/5 هـ - الموافق 6/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:27 (مكة المكرمة)، 17:27 (غرينتش)

هاجم مسلحون مجهولون فجر اليوم الأحد ثكنة عسكرية في بلدة "غورما" الواقعة شرقي تمبكتو شمالي مالي، واستولوا على أسلحة ومعدات عسكرية وأحرقوا بعض الآليات.

وقال سكان محليون إنهم سمعوا إطلاق نار في حدود الساعة الثانية من فجر اليوم الأحد، وتبين لاحقا أنه هجوم تعرضت له نقطة عسكرية للجيش المالي على يد مسلحين، وأسفر عن حرق أربع سيارات على الأقل.

وحسب مصادر صحفية مالية فإن المهاجمين الذين استهدفوا النقطة العسكرية استولوا على ثلاث سيارات للجيش المالي وبعض الأسلحة، وأضرموا النيران في الموقع قبل مغادرتهم.

ونقل مراسل الجزيرة نت في نواكشوط أحمد الأمين عن مصدر من قوات حفظ السلام الأممية في تمبكتو أن الهجوم خلّف بعض الخسائر في المعدات ولم يسفر عن سقوط قتلى.

ويأتي الهجوم الجديد بعد يومين من انطلاق الحملة الانتخابية لتجديد المجالس البلدية في مالي، والتي تغيب عنها مناطق عديدة بشمال البلاد.

وشهدت المنطقة الجمعة الماضية مقتل جندي فرنسي إثر هجوم تنبته جماعة أنصار الدين الإسلامية.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف إن الجندي "فابيان جاك قتل ليل الجمعة بعد هجوم لجماعة إرهابية بشمال مالي في منطقة لا تزال هشة".

وشهد شمال مالي خلال السنة الجارية هجمات عديدة تبنتها حركة أنصار الدين واستهدفت الجيش المالي وقوات "برخان" الفرنسية وقوات حفظ السلام الأممية.

وإلى جانب حركة أنصار الدين وحلفائها، تنشط في المنطقة عدة تنظيمات مسلحة بينها تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة