الأسد يلتقي قادة فصائل فلسطينية بسوريا ويدعوهم للوحدة   
الأحد 1426/8/8 هـ - الموافق 11/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:14 (مكة المكرمة)، 4:14 (غرينتش)

بشار الأسد يدعو قادة الفصائل الفلسطينية العشرة للنضال من أجل دولة مستقلة (الفرنسية)


استقبل الرئيس السوري بشار الأسد قادة عشر فصائل فلسطينية موجودة في دمشق، في أول لقاء رسمي من نوعه، متحديا الضغوط الأميركية بوقف دعم تلك الفصائل.
 
يأتي هذا الاستقبال فيما تواجه سوريا مطالب دولية من أجل التعاون مع التحقيق الذي تشرف عليه الأمم المتحدة بشأن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
 
ودعا الرئيس السوري قادة الفصائل العشرة في اللقاء الذي عقد أمس إلى "وحدة الصف وتركيز جهودهم على النضال من أجل تحقيق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وتحسين أوضاع الشعب الفلسطيني الشقيق في وطنه".
 
وحضر اللقاء الذي استمر نحو ساعتين ونصف ساعة وبث التلفزيون السوري لقطات منه رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل، والأمين العام للجبهة الشعبية- القيادة العامة أحمد جبريل، ومساعده طلال ناجي، ونائب زعيم الجهاد الإسلامي زياد نخالة، والأمين العام للجبهة الديمقراطية نايف حواتمة، وعضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية ماهر الطاهر، وزعماء جبهة النضال خالد عبدالمجيد، وفتح - الانتفاضة العقيد أبو موسى، والحزب الشيوعي عربي عواد.
 
يأتي هذا اللقاء قبل يومين من وصول ديتليف ميليس رئيس فريق التحقيق الدولي في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، وسط حديث عن ضغوط أميركية -أوروبية على سوريا.
 
من جانبهم عبر قادة الفصائل الفلسطينية عن "عميق تقديرهم للمساندة التي تلقاها القضية الفلسطينية من سوريا، مؤكدين على استعادة حقوقهم وفي مقدمتها حق العودة".
 
وتعبيرا عن تضامنه مع سوريا أكد جبريل على "وقوف الجبهة وكافة فصائل الثورة الفلسطينية وجماهير الشعب الفلسطيني إلى جانب سوريا قيادة وشعبا وموقفها القومي الأصيل من أجل مقاومة كل مؤامرة تحاك ضدها".
 
واعتبر جبريل في بيان صحفي أن "حماية سوريا ومواقفها القومية تشكل حماية للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني بالعودة وتقرير المصير وبناء الدولة المستقلة".
 
كما شدد جبريل التأكيد على "أهمية المحافظة على التلاحم مع حزب الله ودعم المقاومة الوطنية والإسلامية ضد المؤامرة التي تهدف إلى نزع سلاح حزب الله والمقاومة واستباحة المخيمات الفلسطينية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة