اعتقال نقابي أردني بتهمة التحريض ضد أميركا   
الأربعاء 10/11/1425 هـ - الموافق 22/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:56 (مكة المكرمة)، 13:56 (غرينتش)
اعتقلت السلطات الأردنية مساء الأحد ناشطا معارضا للتطبيع مع إسرائيل وأحالته للمحاكمة بعد إلقائه محاضرة بالنقابات المهنية حول مقاومة التطبيع.
 
وقال رئيس لجنة مقاومة التطبيع في النقابات المهنية بادي رفايعة في تصريح للجزيرة نت إن اعتقال المهندس علي حتر جاء إثر دعوته للأردنيين لمقاطعة البضائع الأميركية في الأردن واستبدالها بمنتجات عربية وكذا مهاجمته للسياسات الأميركية في العراق والمنطقة.
 
وطالب رفايعة بالإفراج عن زميله حتر والتراجع عن محاكمته مؤكدا أن لجنة مقاومة التطبيع تقوم بعمل وطني سلمي كفله لها الدستور والقانون.
 
ومن المقررأن يمثل حتر اليوم الاثنين أمام المحكمة للنظر في الاتهامات الموجهة له بعد أن أمر المحافظ بإحالته لها.
 
يذكر أن حتر وعدد من أعضاء لجنة مقاومة التطبيع قد اعتقلوا قبل ثلاثة أعوام في قضية مشابهة حيث اتهمتهم السلطات حينذاك بالانتماء لجمعية غير مشروعة وتم الإفراج عنهم بعد التوصل إلى تسوية بين الحكومة والنقابات المهنية.
 
من جهتها تعتبر السلطات الأردنية أن الدعوات لمقاطعة البضائع الأميركية أشبه بتحريض شعبي ضد الولايات المتحدة التي تقدم مساعدات اقتصادية لها.


ـــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة