حملة مداهمات واسعة في شمال سيناء   
الأربعاء 1436/6/25 هـ - الموافق 15/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:49 (مكة المكرمة)، 22:49 (غرينتش)

أفادت مصادر للجزيرة أن الجيش المصري شن حملة مداهمات واسعة في سيناء إثر اشتباكات عنيفة وقعت بين مسلحين وقوات من قسم ثالث العريش، أسفرت عن سقوط مصابين من الشرطة بينهم مأمور القسم.

وقالت المصادر إن هذه الحملة جاءت مصحوبة بإغلاق عدد من الطرق والمراكز الأمنية وتحليق مكثف لمقاتلات "أف16" ومروحيات الأباتشي.

كما أكدت مصادر أمنية أن الجيش المصري دفع بتعزيزات نحو قسم شرطة ثالث العريش، وأغلق الشوارع المؤدية إليه بعد استهدافه اليوم للمرة الثانية خلال هذا الأسبوع.

وفتح مسلحون أمس النار على نوبة حراسة للجيش المصري عند أحد الحواجز الأمنية بمنطقة أبو شنار في مدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة، مما أسفر عن مقتل جندي.

كما أسفر هجوم منفصل عن إصابة جندي آخر بالرصاص، حين فتح مسلحون النار عليه في حاجز البراهمة الحدودي في مدينة رفح ولاذوا بالفرار، بحسب مصادر أمنية وطبية.

يأتي ذلك ضمن سلسلة هجمات مسلحة استهدفت مؤخرا الجيش والشرطة في سيناء، أسفرت عن مقتل ستة أشخاص -بينهم العقيد شريف مناع رئيس مباحث قسم ثالث العريش- وإصابة 64 آخرين، أغلبهم من الجيش والشرطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة