الزمالك يستضيف الهلال في كلاسيكو وادي النيل   
الجمعة 1435/7/25 هـ - الموافق 23/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:38 (مكة المكرمة)، 15:38 (غرينتش)

يواجه الزمالك المصري غدا السبت ضيفه الهلال السوداني في كلاسيكو وادي النيل ضمن أبرز مباريات الجولة الثانية من منافسات دور المجموعتين (ربع النهائي) لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

ويخوض الزمالك -حامل اللقب خمس مرات- المباراة على ملعب الدفاع الجوي بضاحية التجمع الخامس شرق القاهرة بشعار الفوز فقط بهدف استعادة توازنه في ترتيب المجموعة الأولى بعد خسارته في الجولة الأولى أمام فيتا كلوب من الكونغو الديمقراطية 1-2.

وأعلن مدرب الزمالك أحمد حسام "ميدو" ما سماها "حالة طوارئ قصوى" لفريقه، سعيا لتحقيق الفوز، قائلا إن "الهلال فريق كبير له تاريخ طويل من المشاركات الأفريقية، والمباراة ستكون صعبة على الفريقين".

من جهته، أكد البرازيلي باولو كامبوس مدرب الهلال -الذي أخرج الزمالك في دور الـ32 من نسخة 2007- على صعوبة مواجهة الزمالك فى القاهرة، خصوصا أن هدف أصحاب الأرض تحقيق الفوز، موضحا أنه يسعى للفوز أيضا أو التعادل على الأقل، لاستكمال مسيرة الفريق بعد الفوز فى الجولة الأولى على بطل الكونغو الديمقراطية مازيمبي 1-صفر.

مازيمبي وفيتا
وفي المجموعة نفسها، يأخذ الصراع التقليدي بين ثنائي الكونغو الديمقراطية مازيمبي وفيتا كلوب منحنى آخر حين يلتقيان في لوبومباشي بعد غد الأحد، علما بأن مباريات الفريقين توقف الحياة في مدينتي لوبومباشي وكينشاسا بعدما حصدا 26 بطولة بالدوري منها 12 لفيتا.

وللمرة الأولى ستأخذ المباراة بعدا قاريا، فقبل أسبوعين التقى الفريقان في ختام مباريات الدوري في مباراة فاز بها مازيمبي 1-صفر ليحقق لقبه الـ14 في الدوري، لكن الأحداث التي جرت عقب المباراة لفتت انتباه العالم لسبب محزن بوفاة 15 شخصا وإصابة أكثر من عشرين نتيجة التدافع بملعب "تاتا رافايل" في العاصمة الكونغولية.

وما زال فيتا -الذي يشتهر باسم الدلافين السود- يشعر بمرارة الهزيمة التي حرمته من المشاركة في دوري أبطال أفريقيا العام المقبل، وسيبحث عن إزالة المرارة من حلق جماهيره بالتغلب على خصمه في معقله.

وخلافا لمازيمبي بدأ فريق كينشاسا الذي يشارك في مرحلة المجموعات لأول مرة مبارياته بالفوز على الزمالك 2-1 الأحد الماضي. أما فريق الغربان (مازيمبي) حامل اللقب أربع مرات فبدأ المشوار بالتعثر في الخرطوم بالخسارة من ممثل السودان الهلال صفر-1.

ويعود نجاح فيتا القاري الوحيد للعام 1973 حين كانت البطولة تسمى بطولة أفريقيا للأندية الأبطال، لكن المدافع عبد العزيز غيلبيوغو يؤمن بأن فريقه الحالي قادر على تكرار الإنجاز، محذرا مازيمبي من أنه لن يتمكن من الوقوف في طريق طموحهم.

الترجي سقط في الجولة الأولى على أرضه أمام وفاق سطيف 1-2، فيما حصد وفاق سطيف النقاط الثلاث على حساب ضيفه أهلي بنغازي 3-1

المجموعة الثانية
وفي المجموعة الثانية، يستقبل أهلي بنغازي الليبي الترجي التونسي -بطل 2011- السبت في صفاقس التونسية (جنوب شرق) بعدما كانت مقررة في أم درمان السودانية، فيما يلتقي وفاق سطيف الجزائري -بطل 1988- مع الصفاقسي التونسي الأحد في سطيف.

وسقط الترجي في الجولة الأولى على أرضه أمام وفاق سطيف 1-2، فيما حصد وفاق سطيف النقاط الثلاث على حساب ضيفه أهلي بنغازي 3-1.

وأكد المدير الفني للترجي الهولندي رود كرول أن الحظ وقف مع فريقه وأهلي بنغازي بتفادي السفر إلى السودان التي ترتفع فيها درجات الحرارة في هذه الفترة وخوض المباراة بمدينة صفاقس.

وقال المدرب الهولندي "لقد استوعبنا الدرس جيدا من الهزيمة المفاجأة أمام وفاق سطيف، هزيمة تتحمل مسؤوليتها المجموعة وليس المدافع محمد بن منصور وحده وقد تحدثت طويلا مع لاعبي الفريق لتجاوز هذه العثرة".

وأضاف "مباراتنا ضد بنغازي لن تكون سهلة نظرا لقيمة منافسنا الذي عده فريقا يتمتع بإمكانيات طيبة وهو متكامل في خطوطه الثلاثة ورغم خسارته فقد قدم أمام النادي الصفاقسي مباراة طيبة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة