واشنطن تؤكد التزامها بإرسال قوات دولية إلى دارفور   
الخميس 1427/7/16 هـ - الموافق 10/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
الخارجية الأميركية رحبت بتعيين ميناوي كبيرا لمساعدي الرئيس (رويترز)
قالت الولايات المتحدة إنها تواصل العمل بشكل مكثف لإرسال قوة حفظ سلام دولية إلى إقليم دارفور  غربي السودان بعد يوم من تحذير الأمم المتحدة من ازدياد العنف والمعاناة في المنطقة.
 
ورحب المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك بتعيين رئيس حركة تحرير السودان مني أركو ميناوي كبيرا لمساعدي الرئيس السوداني عمر البشير, معتبرا القرار خطوة حقيقية لتطبيق اتفاق سلام دارفور الموقع في مايو/أيار الماضي في أبوجا.
 
كما رحب ماكورماك بتشكيل لجنة حكومية لبحث عملية السماح بنشر قوات دولية في دارفور, مفندا تلميحات دولية اتهمت واشنطن بإهمال ملف دارفور لانشغالها بالأزمة في الشرق الأوسط.
 
وقال الناطق الأميركي إن وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس تسعى إلى قيام الحكومة السودانية بعمل سريع للسماح لقوات حفظ السلام الدولية بالحلول محل القوات التابعة للاتحاد الأفريقي التي فشلت في إرساء الاستقرار في المنطقة.
 
وأضاف أن العملية السياسية تتقدم بهدف التوصل إلى حل لمختلف النزاعات في السودان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة