مفاعل بوشهر الإيراني يبدأ العمل العام القادم   
الجمعة 1422/12/3 هـ - الموافق 15/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت روسيا أن مفاعل بوشهر النووي الإيراني سيبدأ العمل في النصف الثاني من عام 2003. في هذه الأثناء ذكرت أنباء صحفية أن وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي سيصل الاثنين إلى موسكو في زيارة ستتركز على ما يسمى بالإرهاب.

فقد نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مصدر في وزارة الطاقة الروسية قوله إن مفاعل بوشهر النووي الإيراني المثير للجدل سيبدأ العمل في سبتمبر/ أيلول عام 2003. وكانت موسكو وقعت عقدا قيمته مليار دولار مع طهران لبناء محطة للطاقة النووية في بوشهر عام 1995 لكن تأخر بدء المشروع لأسباب منها ضغوط مكثفة مارستها الولايات المتحدة على روسيا لإلغاء العقد.

وتعارض الولايات المتحدة بيع روسيا تكنولوجيا نووية لإيران التي تعتبرها دولة راعية للإرهاب، وتقول إنها أصبحت عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي أكثر قلقا من احتمال حصول خصومها على أسلحة الدمار الشامل. وتقول تقارير غربية نشرتها وسائل الإعلام إن بوسع إيران أن تصبح قوة نووية في مدة تراوح بين أربع وتسع سنوات.

خرازي يزور موسكو
كمال خرازي
في هذه الأثناء ذكرت أنباء صحفية أن وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي سيصل الاثنين إلى موسكو في زيارة تستغرق يومين ستتركز خصوصا على بحث الوضع في أفغانستان والإرهاب وانتشار الأسلحة النووية.

وأضافت الوكالة نقلا عن مصدر دبلوماسي رفض الكشف عن اسمه أن خرازي سيجري محادثات مع نظيره الروسي إيغور إيفانوف لكنه قد يلتقي أيضا مسؤولين روسا آخرين.

وكان وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف أعلن الأسبوع الماضي أن موسكو تعتزم إقامة علاقات "طبيعية" مع إيران ومواصلة التعاون معها رغم إدراج واشنطن لها ضمن ما يسمى بمحور الشر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة