العفو الدولية تدين "موجة إعدامات" بإيران   
الجمعة 7/10/1436 هـ - الموافق 24/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:24 (مكة المكرمة)، 23:24 (غرينتش)

نددت منظمة العفو الدولية الخميس بما اعتبرتها "موجة إعدامات" في إيران، متحدثة عن تنفيذ عقوبة الإعدام في حق نحو 700 محكوم منذ بدء العام الجاري، وحذرت من تزايد وتيرة الإعدامات التي تتم -بحسبها- دون اتخاذ أي آلية قانونية.

وأفادت المنظمة الحقوقية -التي تتخذ من لندن مقرا لها- بأن "السلطات الإيرانية أعدمت 694 شخصا بين 1 يناير/كانون الثاني و15 يوليو/تموز 2015"، وهو عدد غير مسبوق في البلاد بحسب المنظمة.

وأضافت أنه "بهذه الوتيرة الصادمة ستتجاوز إيران عدد عمليات الإعدام المسجلة في البلاد" للعام 2014 بكامله.

وأفاد سعيد بومدوحة مساعد مدير برنامج المنظمة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأن هذا الحد الأقصى "يرسم صورة مخيفة لجهاز الدولة الذي يقوم بأعمال قتل على نطاق واسع".

وأضاف بومدوحة أنه "عار على السلطات الإيرانية إعدام المئات من دون أخذ أي آلية قانونية أساسا في عين الاعتبار". وتفيد المنظمة بأن سبب زيادة عدد الإعدامات في إيران خلال العام الجاري غير واضحة، لكن أغلبية المحكومين أدينوا بتهم على علاقة بالمخدرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة