مقتل جنديين تركيين بهجوم للعمال الكردستاني   
الخميس 1436/12/18 هـ - الموافق 1/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:47 (مكة المكرمة)، 9:47 (غرينتش)
قتل جنديان تركيان اليوم إثر هجوم مسلح شنه مقاتلو حزب العمال الكردستاني في ولاية ديار بكر جنوب شرقي البلاد، بعد يومين من مقتل جنديين آخرين وشرطي في انفجار عبوتين ناسفتين.

وقالت مصادر أمنية إن الجنديين قتلا في بلدة سيلوان حيث بدأت قوات تركية عملية لتعقب المهاجمين.

ووفقا لوكالة الأناضول، تعرض عسكريان أحدهما برتبة ضابط صف والآخر برتبة رقيب لإطلاق نار، أثناء ركوبهما سيارة للتوجه إلى مقر قيادة الفوج الفني لقوات الدرك في قضاء "سيلوان" التابع لولاية ديار بكر.
 
وأضافت الوكالة أن مجموعة من المسلحين أطلقوا النار من رشاشات طويلة المدى على العسكريين، حيث أصيبا إصابات بليغة، نقلا إثرها إلى المستشفى الحكومي بالقضاء، حيث فارقا الحياة رغم محاولات الأطباء لإنقاذهما.
 
يأتي ذلك بعد يومين من مقتل شرطي تركي وجنديين في انفجار عبوتين ناسفتين زرعهما مقاتلو حزب العمال الكردستاني في ولايتي باطمان وهكاري جنوب شرق البلاد.

وحسب الأناضول، قتل 1396 من مقاتلي حزب العمال في العمليات العسكرية التركية المتواصلة منذ 22 يوليو/تموز الماضي، داخل البلاد وخارجها، بينما بلغت خسائر الجيش والأمن التركي وما يعرف بحراس القرى جراء ما وصفتها بهجمات المنظمات الإرهابية 132 قتيلا، فضلا عن مقتل 35 مدنيا وإصابة 434 آخرين.

يذكر أن حزب العمال الكردستاني استأنف نشاطه المسلح ضد قوات الأمن والجيش التركي عقب تفجير في 20 يوليو/تموز الماضي استهدف تجمعا كرديا في بلدة سوروج التابعة لولاية شانلي أورفا جنوب شرق تركيا مما أودى بحياة 34 شخصا. وردا على ذلك يشن الطيران التركي غارات شبه يومية ضد معاقل الحزب داخل البلاد وفي شمال العراق.
 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة