انطلاق مهرجان الدوحة الثقافي بأوبريت "مي وغيلان" اليوم   
السبت 24/2/1427 هـ - الموافق 25/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:40 (مكة المكرمة)، 3:40 (غرينتش)
"ملتقى الثقافات" شعار مهرجان الدوحة هذا العام
ينطلق مهرجان الدوحة الثقافي مساء اليوم السبت بأوبريت "مي وغيلان"، وهي حكاية شعبية قطرية حولها الفنان المسرحي عبد الرحمن المناعي إلى عرض فني معاصر بمشاركة مجموعة كبيرة من الفنانين المحليين والعرب والأجانب محاولين من خلالها رسم  بانوراما قطرية حديثة.
 
ويغامر المناعي بالذهاب إلى أقصى درجات الإبهار الحركي والبصري انطلاقا من التراث نفسه، وذلك من خلال استخدام مجموعة بشرية ضخمة في مساحة ضيقة نسبيا، هي مسرح قطر الوطني، مع الاستعانة بفرقة أجنبية تؤدي مشاهد فانتازية على خلفية شاشة سينمائية من جهة وأغاني الغوص وهمهمات الغواصين ورجال البحر القدماء من جهة ثانية.
 
وقد تداول الناس في قطر حكاية "مي وغيلان" منذ القدم وجاءت علي لسان الكثير من الرواة ووثقت من قبل الباحثين في مجال الحكايات الشعبية، ولعل ما يميز هذه الحكاية هي نسبها لمكان محدد هو "خور المهاندة" بمدينة الخور على الساحل الشرقي من شبه جزيرة قطر.
 
وتحكي القصة أن البطل غيلان كان يملك عددا من سفن الغوص على اللؤلؤ وفي تلك الأيام كانت وسيلة الإبحار لمغاصات اللؤلؤ هي التجديف، وظل غيلان يعمل دون منازع حتى ظهر له منافس قوي متمثل في مي تلك المرأة التي ورثت المعرفة بالبحر واللؤلؤ من والدها وكانت شجاعة، ولديها سفن كثيرة ورجال أشداء لهم دراية بفنون البحر وأحواله.
 
يقول المنسق العام للأوبريت الفنان إبراهيم محمد إن حكاية "مي وغيلان" التي تشير المصادر إلى مكان حدوثها لم تمنع  بتفاصيلها البسيطة من الخروج عن المألوف وعدم التقيد ببعض التفاصيل الفنية بالواقع المكرر في التراث الشعبي القريب مثل الملابس وتفاصيل المكان، موضحا أن عدد المشاركين من الفنانين بالعمل تجاوز 120 فردا.
 
وقد وضع الموسيقي وألحان الأوبريت الفنان مطر علي والتوزيع الموسيقي فؤاد الحريري، والاستعراضات فيصل التميمي، ويخرج العمل فالح فايز، بينما وضع تصميم الملابس أمل العاثم، ويشارك في الأداء الغنائي كل من الفنانين ناصر صالح وعيسى الكبيسي وسعد حمد وفهد الكبيسي وأسماء المنور وهند وفدوى.
 
أما المشاركون في الأداء التمثيلي فهم ناصر عبد الرضا وروعة ياسين وعلي سلطان وأحمد عفيف وراشد الشيب وناصر الأنصاري وليلي السلمان وآلاء شاكر وعبد الرحمن محمد ومحمد حسن وحشد من الممثلين والاستعراضيين والأطفال, بالاشتراك مع فرقة سويسرية سوف تؤدي دور الجرادات الطائرة في سماء المسرح.
 
يذكر أن الأوبريت يبدأ في الساعة السابعة مساء على مسرح قطر الوطني على أن يستمر يومين علما بأن مدة العرض بحدود ساعة واحدة.


_____________
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة