استشهاد 11 فلسطينيا في عمليات إسرائيلية بالضفة   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

الفلسطينيون يشيعون شهداء جنين (الفرنسية)

 
استشهد ما لا يقل عن أربعة فلسطينيين في غارة نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم على مدينة جنين بالضفة الغربية حسب مصادر أمنية وطبية.
 
يأتي ذلك بعد ساعات من استشهاد سبعة فلسطينيين بينهم فتاة خلال عملية عسكرية نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.
 
وأكدت مصادر طبية إن قوات الاحتلال معززة بالدبابات والطائرات اشتبكت مع خمسة من الشهداء الذين تحصنوا في أحد المباني في البلدة القديمة قبل أن تقوم بقصفه.
 
وقالت مصادر أمنية إنه عثر على ست جثث تعود لنشطاء فلسطينيين وفتاة (11 عاما) تدعى مرام الناهلة بعد انسحاب جيش الاحتلال من المدينة القديمة. كما جرح عشرة أشخاص خلال العملية حالة أحدهم خطرة.
 
وأضافت المصادر أن الشهداء ينتمون لكتائب الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، من بينهم نادر الأسود وهو أحد أهم المطلوبين لدى إسرائيل وملحم أبو جميلة وعبود سالم ومحمد مرعي، ومن الجبهة الديمقراطية هاني العقاد.
 
وأفادت والدة أحد الشهداء إن ابنها اتصل بها هاتفيا أثناء الاشتباكات مع جنود الاحتلال وأخبرها بأنه وأصدقاؤه الخمسة لم يعد لديهم ما يكفيهم من الذخيرة.

من جهة أخرى, نسف الجيش الاسرائيلي فجر اليوم منزلا يعود لأسرة فدائي نفذ أمس عملية قرب مدينة قلقيلية أسفرت عن جرح جنديين إسرائيليين.
 
وفي غزة أصيبت فتاة فلسطينية بجروح عندما أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار على منازل الفلسطينيين في مخيم خان يونس جنوب القطاع كما قام الجيش بهدم تسعة منازل وجرف عدد من الأراضي.
 
خارطة الطريق
من جانب آخر قال رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إن حكومته لا تنوي الالتزام بخارطة الطريق التي أقرتها العام الماضي.
 
ونقلت صحيفة يديعوت أحرنوت عن شارون قوله إن إسرائيل قد لا تسحب المزيد من قواتها من الأراضي الفلسطينية بعد تنفيذ خطة الانسحاب من غزة وبعض المستوطنات بالضفة الغربية.
 
وحول خطة الانسحاب قال رئيس مكتب التعويضات إن 100 عائلة من المستوطنين توجهوا لمكتب الإخلاء وأعربوا عن استعدادهم للرحيل مقابل الحصول على تعويضات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة