اليونسكو تضم ديرا مصريا إلى قائمة التراث العالمي   
الأحد 1423/2/1 هـ - الموافق 14/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خبراء أوروبيون يتفحصون إحدى المخطوطات التي تعود إلى جبل سيناء في مصر
أعلن وزير الثقافة المصري فاروق حسني أن مكتب التراث العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) قرر في اجتماعه الأخير، الذي أنهى أعماله السبت في باريس، ضم دير سانت كاترين بجنوب سيناء إلى قائمة التراث العالمي.

وتضم مكتبة الدير الآلاف من المخطوطات النادرة بالسريانية واليونانية والآرامية والقبطية والعربية إضافة إلى مجموعة نادرة من الأيقونات القبطية واليونانية. ويقع الدير قرب جبل حوريب المعروف باسم جبل موسى. وقد شيد الإمبراطور البيزنطي جوستنيان وزوجته ثيودورا الدير عام 527 ميلادية لكنه لم يعرف باسم دير القديسة كاترين إلا في القرن التاسع.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر زاهي حواس إن مواقع أثرية مصرية أخرى ستضم مستقبلا إلى قائمة التراث العالمي بعد ترشيح أكثر من عشرين موقعا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي "كانت بدايتها الموافقة على دير سانت كاترين".

يشار إلى أن عددا كبيرا من المواقع الأثرية المصرية ألحق بقائمة التراث العالمي بينها منطقة الأهرامات والقاهرة الفاطمية وآثار النوبة ومعبدا أبو سمبل وجزيرة فيلة في أسوان ووادي الملوك ووادي الملكات ومعبد الكرنك ومعبد حتشبسوت (معبد الدير البحري) في الأقصر وغيرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة